التخطي إلى المحتوى
الخارجية التركية تنتقد صحيفة سويسرية لدعوتها الجالية التركية للتصويت بلا في استفتاء الدستور

أدانت وزارة الخارجية التركية، بشدة قيام صحيفة سويسرية بنشر إساءات ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالإضافة إلى معلومات مغلوطة عن الاستفتاء حول التعديلات الدستورية في تركيا، والذي بدوره يجعل نظام الحكم في تركيا رئاسيا، والمزمع إجراؤه في 16 من شهر إبريل / نيسان المقبل.

وانتقد حسين مفتي أوغلو الناطق باسم الخارجية التركية، في بيان له، أمس الاثنين تقرير صحيفة بليك السويسرية المغلوط حول تركيا.

وبحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء، فإن بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية انتقد بشدة تقرير الصحيفة السويسرية حول الاستفتاء على التعديلات الدستورية التركية، بما تضمنه من إساءات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالإضافة إلى معلومات مضللة عن الاستفتاء.

وأكد مفتي أوغلو في بيانه عدم قبول تركيا لنثل هذه المزاعم والاتهامات.

وأكد بيان المتحدث باسم الخارجية التركية على أن انحياز الصحيفة السويسرية لطرف معين، ودعوة الأتراك للتصويت لصالح هذا الطرف بشكل صريح، خلال عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية وتبنيها لمواقف منحازة وأحكام مسبقة، إلى جانب توجيه إساءات للرئيس التركي، لا يمت بصلة لحرية الإعلام، ومهنة الصحافة.

وأشار مفتي أوغلو في بيانه، إلى أن القيام بفاعليات وأنشطة دعائية تجاه الأتراك المقيمين بالخارج وتوجيه انتقادات إلى تركيا، يعتبر توجهاً لا يتسم بحسن نية.

وأشار مفتي أوغلو إلى أن تركيا تنتظر من مدير وكتاب صحيفة بليك السويسرية، احترام مفهوم الإعلام المحايد عند تناولهم أخباراً متعلقة بتركيا، والالتزام بأخلاقيات وقواعد الصحافة، والتراجع عن نشر إساءات ضد الرئيس التركي.

وكانت صحيفة بليك السويسرية، قد دعت الجالية التركية في سويسرا، للتصويت ب “لا” في الاستفتاء التركي على التعديلات الدستورية، عبر عنوان صفحتها الرئيسية أمس الإثنين، باللغتين التركية والألمانية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *