التخطي إلى المحتوى
تركيا تعلن ان منظومة الصواريخ الروسية التي تعتزم شرائها ليست للضغط على الناتو

صرح فكري إيشق وزير الدفاع التركي إن أنقرة لا تسعى إلى الضغط على أي من الشركاء المتحالفين معها في حلف الشمال الأطلسي (الناتو)، من خلال المفاوضات التي تجريها تركيا مع روسيا لاستيراد منظومة صواريخ أس 400 الروسية.

وزير الدفاع التركي خلال حديثه لشبكة الجزيرة الإخبارية، أن أنقرة لم تلجأ مطلقا إلى هذه الأساليب في الماضي، وأنها لن تلجأ إليها مستقبلا، مضيفا أن تركيا “لها سياسة راسخة في الانفتاح والصدق”.

وتابع وزير الدفاع التركي “فيما يتعلق بهذا المسعى نحن بدأنا المفاوضات من أجل أن ننهيها، إذ ليس من السهل أن نبدأ التفاوض ولا ننهيه، إلا إذا ظهرت مشكلة في اللحظة الأخيرة.. نحن ننوي المضي في المفاوضات حتى النهاية”.

وتطرق وزير الدفاع التركي للدعم الغير مباشر التي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية للإرهاب، من خلال الدعم الذي تقدمه لوحدات حماية الشعب الكردية الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني التي تصنفها تركيا كجماعة إرهابية، قال فكري إيشق إن تركيا تختلف مع الولايات المتحدة الأمريكية التي تقدم دعما بطريقة غير مباشرة لمنظمة وحدات حماية الشعب الكردية، والتي تستخدم من اسم قوات سوريا الديمقراطية كغطاء لها.

وأضاف فكري إيشق أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تصنف وحدات حماية الشعب الكردية كمنظمة إرهابية، لكنها تصنف حزب العمال الكردستاني كمنظمة إرهابية، ويقول المسؤولون الأميركيون في جميع تصريحاتهم الرسمية إنهم يتعاونون مع قوات سوريا الديمقراطية، مشيرا إلى أن هذه النقطة خلافية مع واشنطن لأن تركيا تعتبر أن قوات سوريا الديمقراطية هي غطاء لوحدات حماية الشعب.

يذكر أن وزير الدفاع التركي كان أعلن في وقت سابق أن أنقرة تساند العملية العسكرية الرامية إلى طرد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من مدينة الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا، مؤكدا على اشتراط تركيا ألا تكون وحدات حماية الشعب الكردية هي القوة الأساسية في تلك العملية.

كما أكد وزير الدفاع التركي في تصريح سابق أن أنقرة لن تسمح لوحدات حماية الشعب بتوسيع مناطق نفوذها، من خلال استخدامها لعملياتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية كذريعة لذلك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *