التخطي إلى المحتوى
الرئيس الإيراني يلتقي بنظيره الروسي في موسكو ويأمل يتعزيز العلاقات مع روسيا

أعرب حسن روحاني رئيس الجمهورية الإيرانية، عن أمله بأن تكون الزيارة الحالية التي يقوم بها في العاصمة الروسية موسكو نقطة تحول في العلاقات بين موسكو وطهران.

وقال الرئيس الإيراني أثناء لقائه بديمتري ميدفيدف رئيس الوزراء الروسي أمس الاثنين “نحن سعداء للغاية بكون العلاقات بين البلدين أصبحت في الأعوام الأخيرة تحمل ديناميكية إيجابية”، بحسب ما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف الرئيس الإيراني “آمل أن تشهد الزيارة الحالية لموسكو نقطة تحول جديدة في تطوير العلاقات”.

ووصل الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الاثنين إلى روسيا في زيارة رسمية تلبية للدعوة التي وجهها له الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الروسية “تاس”.

وأضافت وكالة الأنباء الروسية “تاس” أنه من المقرر أن يجتمع الرئيس الإيراني مع الرئيس الروسي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء، حيث يكون هذا اللقاء هو التاسع من نوعه الذي يجمع بين الرئيسين الإيراني والروسي في السنوات الأربع الماضية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن المكتب الإعلامي للكرملين “إن الرئيسين سيناقشان أثناء اللقاء جملة من القضايا المتعلقة بالتعاون الروسي الإيراني، وسيواصلان تبادل الآراء حول القضايا الإقليمية والعالمية الملحة”.

وبحسب الوكالة فـ “أنه سيتم التوقيع على عدد من الوثائق الثنائية عقب المحادثات”.

وكانت وكالة الأنباء الإيرانية قد ذكرت السبت الماضي أن زيارة الرئيس الإيراني إلى روسيا والتي جاءت تلبية لدعوة الرئيس الروسي ستستغرق يومين، يتم خلالها بحث عدد من الملفات بينها تعزيز العلاقات بين روسيا وإيران.

ومن المقرر -وفق وكالة الأنباء الإيرانية- أن يتم أثناء اللقاء توقيع عشر “وثائق مهمة”، تتعلق إحداها بالاتفاق بين موسكو وطهران على إلغاء التأشيرات للمجموعات السياحية المألفة من خمسة إلى خمسين سائحا، بالإضافة إلى خطة طريق لتعزيز العلاقات بينهما.

من جانبه، ذكر محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني، المرافق للرئيس الإيراني في زيارته إلى روسيا، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن زيارة الرئيس الإيراني إلى روسيا تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية وتوسيع مكافحة الإرهاب والتعاون الإقليمي بين البلدين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *