التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية الأمريكي يدعو دول حلف الناتو لزيادة نفقاتها الدفاعية في التحالف

قال ريكس تيلرسون وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية، إن على الدول الأعضاء بحلف شمال الأطلسي “الناتو” أن تزيد نفقاتها الدفاعية خلال شهرين أو تجهيز خطط كي توفي بالتزاماتها المتعلقة بميزانية حلف الناتو.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، خلال اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بحلف الناتو، والذي عقد اليوم الجمعة في العاصمة البلجيكية بروكسل.

ولفت تيلرسون إلى أن هدف الولايات المتحدة الأمريكية من قمة قادة الحلف المزمع عقدها في شهر مايو / أيار المقبل، “أن تفي جميع الدول الأعضاء بتعهداتها للحلف بحلول نهاية العام الجاري، أو أن تضع خططاً تفصل بشكل واضح خطوات إيفائها بتلك التعهدات”.

وتطرق تيلرسون لتصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال فيه “أنه قد لا يكون ممكناً الدفاع عن الدول الأعضاء في الحلف، التي لا تدفع مخصصاتها المالية”، حيث صرح وزير الخارجية الأمريكي بقوله “أي تهديد يواجه أي دولة من دول الحلف يعتبر تهديدا لجميع دوله، وسيتم التعامل معه على هذا الأساس”.

وأكد تيلرسون أن واشنطن “مستمرة بالالتزام بالاتفاقات المبرمة من أجل الدفاع عن الحلفاء”.

من جانيه، قال سيغمار غابرييل وزير خارجية ألمانيا، إنه “من غير الواقعي مطالبة برلين برفع نفقاتها الدفاعية التي وصلت العام الماضي إلى 35 مليار يورو، أي 1.19% من ميزانية البلاد، لتصبح 70 مليار يورو”.

وبحسب حلف الناتو، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تكفلت وحدها العام الماضي بنحو 72% من ميزانية الناتو، والتي بلغت نحو 921.5 مليار دولار، إذ خصصت واشنطن 664 مليار دولار للإنفاق العسكري.

وكان قادة الدول الأعضاء في حلف الناتو قد قرروا في قمتهم التي عقدت عام 2014 رفع نسبة النفقات الدفاعية في بلدانهم لتصل إلى 2% من إجمالي الناتج المحلي خلال 10 أعوام.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أثار قضية تمويل حلف الناتو عقب فوزه في الإنتخابات الرئاسية في أمريكا، منتقدا حلف الناتو والطريقة التي يتم بها تمويل ميزانية التحالف، وتحمل واشنطن لجزء كبير من ميزانية التحالف.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *