التخطي إلى المحتوى
تعرف على الحكم الصادر بحق خمسيني طعن طبيبا في المدينة المنورة

أصدرت المحكمة الجزائية في المدينة المنورة قرارا بسجن مواطن في الخمسينات من العمر لمدة ثلاث سنوات مع 300 جلدة وذلك بعد أن طعن طبيبا سعوديا في مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة.

وكان المواطن قد إعترف أمام المحكمة بفعلته وإستخدامه لآلة حادة لطعن الطبيب قبل أربعة أشهر وأشار إلى أن ما قام به نتيجة تسبب الطبيب في تدهور الحالة الصحية لوالده المسن الذي كان نائما في المستشفى.

وحسب قرار المحكمة فإن تشديد العقوبة على المذنب جاءت بسبب شروعه في القتل والإعتداء على الطبيب أثناء قيامه بعمله وأيضا التسبب في زعزعة الأمن في موقع حكومي ونشر الفوضى.

ونصّ القرار على أن يتم جلد الموطن أمام المستشفى أين وقعت الحادثة مع إكتفاء المحكمة بالمدة التي قضاها المتهم الآخر وهو إبن المتهم المحكوم عليه بالسجن منذ شهر أبريل الفارط.

وقد أصدرت صحة المدينة بيانا تحدثت فيه عن تفاصيل الإعتداء على الطبيب الذي تعرض لنزيف على مستوى اليد اليمنى لينقل إلى قسم الطوارئ مباشرة وتم إجراء عملية جراحية له من أجل إيقاف النزيف في حين قامت القوات الأمنية بإلقاء القبض على الجانب بعد وقوع الحادثة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *