التخطي إلى المحتوى
بالفيديو .. لحظة وفاة الداعية الدكتور خالد القرشي والتفاصيل يرويها بالتدقيق المؤذن حسين العاشق بشكل مؤثر جدا 

وفاة خالد القرشي ، توفي إمام جامع عبدالقادر عرب بحي العوالي عضو هيئة التدريس بكلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى الداعية الدكتور خالد بن عبدالله القرشي أثناء جلوسه بمحراب المسجد بعد أن أمّ المصلين.

وقد لفظ الدكتور خالد بن عبدالله القرشي أنفاسه الأخيرة حسب ما رواه المؤذن حسين عاشق الذي ذكر أن الفقيد جاء عصر اليوم مبكرا وأدى صلاة تحية المسجد وتقدم عند لإقامة الصلاة مبتسما كعادته لإمامة الناس وبعد إنقضاء الصلاة جلس في محراب المسجد وقرب المايكروفون منه وفتح الصوت ليحاضر كعادته في أمور الدين كما هو معتاد منه كل يوم بعد صلاة العصر.

لحظة وفاة خالد القرشي

وأضاف عاشق أن الفريق نظر للمتواجدين وهو ساكت ومن ثم وضع يده على وجهه ليسقط جالسا على ظهره ويهرع الجميع ممسكين به وهو يحتضر ويلفظ آخر أنفاسه مع تعالي التكبير من الحاضرين ومبادرة جماعة المسجد بإسعافه وثم نقله إلى مستوصف أهلي قريب ليكتشف لاحقا أنه فارق الحياة ولاقى أجله في محراب المسجد

ومن بين الرسائل التي تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة “إنا لله وإنا إليه راجعون. إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى. إن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن، وإنا على فراق الشيخ خالد لمحزونون. أحسن الله عزاءكم، وجبر مصابكم، ورحم أخاكم، وغفر له، وجعل قبره روضة من رياض الجنة. كان رحمه الله من خيرة جيراننا بالحي، ومن أحسنهم خلقًا وتعاملاً؛ يلقاك بوجه طلق المحيا، دائم البشر والابتسام، ومن أكثر الجيران حرصًا على إفادة الناس ونشر العلم النافع، تراه من السابقين إلى الصف الأول عند الصلاة، وأحيانًا كثيرة يصلي بالناس إمامًا، وبعد صلاة العصر غالبًا يلقي على الناس دروسًا نافعة بأسلوب جميل وقراءة فصيحة”.

تفاصيل وفاة خالد القرشي

كما تفاعل جيران الفقيد مع وفاته حيث كتب أحدهم “نسأل الله أن يرحمه، ويبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، وأن يرفع درجته في المهديين، ويجعله في الفردوس الأعلى من الجنة”

وللإشارة فإن الصلاة على الفقيد الدكتور خالد القرشي ستكون بالمسجد الحرام اليوم فجرا في حين أن الدفن سيكون في مقبرة الشهداء بالشرائع شمال كوبري الحجز

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *