التخطي إلى المحتوى
محمود عباس يصل إلى العاصمة القطرية في زيارة عمل غير محددة المدة

وصل محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية اليوم السبت السادس عشر من ديسمبر / كانون أول إلى العاصمة القطرية الدوحة، في زيارة غير محددة المدة.

وكان كلا من سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، ومنير عبد الله غنام سفير دولة فلسطين لدى الدوحة، في استقبال رئيس السلطة الفلسطينية والوفد المرافق له لدى وصوله مطار حمد الدولي بالدوحة.

يذكر أن دولة قطر من أبرز الداعمين للقضية الفلسطينية والقدس، كما قامت دولة قطر بإرسال العديد من شحنات الوقود إلى قطاع غزة المحاصر للمساهمة في حل أزمة الكهرباء بالقطاع، فضلا عن مواد البناء التي أرسلتها دولة قطر إلى قطاع غزة للمساهمة في إعادة إعمار القطاع.

كما كانت دولة قطر من أوائل الدول التي أعلنت رفضها لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، محذرة من هذه الخطوة المخالفة للقانون الدولي، وداعية الدول العربية والإسلامية للتحرك بخطوات وإجراءات جادة لنصرة القدس.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن خلال خطاب ألقاه في السادس من ديسمبر / كانون أول، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس.

واعتبر ترامب أن قرار الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل تأخر كثيرا، منتقدا الإدارات الأمريكية المتعاقبة عدم اتخاذ هذا القرار.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن هذا الوقت المناسب لاتخاذ هذه الخطوة.

وتسبب قرار الرئيس الأمريكي في حالة من الغضب الواسع على المستوى العالمي، حيث رفضت دول العالم التجاوب مع القرار الأمريكي، المخالف للاتفاقيات والقوانين الدولية والأممية المتعلقة بمدينة القدس.

ووفق قرارات مجلس الأمن والأمم المتحدة، فإن وضعية مدينة القدس تقررها مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في إطار حل الدولتين.