التخطي إلى المحتوى
القوات السعودية تتمكن من اعتراض صاروخ حوثي كان يستهدف قصر اليمامة بمدينة الرياض

تمكنت القوات المسلحة في المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء التاسع عشر من ديسمبر / كانون أول الجاري، من اعتراض صاروخ باليستي فوق العاصمة السعودية الرياض، بالتزامن مع إعلان ميليشيات الحوثي إطلاق صاروخ باتجاه قصر اليمامة الملكي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مراسلتها في العاصمة السعودية، أنه سمع دوي انفجار كبير في أرجاء مدينة الرياض، قبل الإعلان عن موازنة المملكة العربية السعودية للعام القادم، والتي عادة يتم الإعلان عنها بقصر اليمامة على لسان العاهل السعودي.

وأصدر التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية بيانا، أشار إلى اعتراض صاروخ باليستي جنوب العاصمة السعودية الرياض.

فيما أشارت قناة الإخبارية الرسمية في المملكة، إلى عدم وجود بلاغات عن أضرار ناجمة عن اعتراض الصاروخ.

بالمقابل، ذكرت قناة المسيرة اليمنية التابعة لميليشيات الحوثي، أنه تم إطلاق صاروخ من طراز “بركان تو اتش” الباليستي، على قصر اليمامة بالعاصمة السعودية الرياض، مشيرة إلى أن الصاروخ كان يستهدف اجتماعا موسعا لقادة المملكة العربية السعودية في قصر اليمامة.

وتزامن اعتراض الصاروخ مع ترقب إعلان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عن موازنة المملكة للعام القادم (2018)، من قصر اليمامة الملكي.

يذكر أن ميليشيات الحوثي قد أطلقت صاروخا باليستيا يبلغ مداه نحو 750 كيلو متر، في نوفمبر / تشرين الثاني الماضي، يستهدف مطار الملك خالد بالعاصمة السعودية الرياض، حيث تمكنت القوات السعودية من اعتراض الصاروخ فوق المطار.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها ميليشيات الحوثي من إطلاق صاروخ يسير مسافة كبيرة داخل أراضي المملكة العربية السعودية.

واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية، على لسان مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، الجانب الإيراني بتزويد الحوثيين بهذه الصواريخ التي استهدفت مطار الملك خالد.