التخطي إلى المحتوى
سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحاكم ثلاثة مواطنين أتراك اعتقلوا في مدينة القدس

تجري سلطات الاحتلال الإسرائيلي استعدادات لمحاكمة ثلاثة مواطنين أتراك مساء اليوم السبت، كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلتهم أمس الجمعة في باحات المسجد الأقصى.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد تمكنت من اعتقال الشاب التركي، آدم كوج، عقب صلام الجمعة في طريق الواد بالقدس الشرقية، فيما اعتقلت كلا من محمد قرغيلي وقزمل إرمق، بعد صلاة المغرب.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء تصريحات المحامي عمير أحمد، والذي وكل من قبل قسم الدفاع المدني بوزارة العدل التابعة للاحتلال الإسرائيلي، التي أشار خلالها إلى أن المواطن التركي، آدم كوج، متهم من قبل سلطات الاحتلال بتهمة المشاركة في مظاهرة غير قانونية، والإخلال بالنظام العام، فيما يواجه كلا من قرغيلي وقزل إرم، اتهامات بالتعدي ومقاومة جنود الشرطة الإسرائيلية.

ووضح المحامي عمير أحمد، أن المواطنين الأتنراك الثلاثة سمثلون أم المحكمة الإسرائيلية مساء اليوم السبت، مشيرا إلى استمرار التحقيقات التي تجريها الشرطة الإسرائيلية مع المواطنين الأتراك.

ويحمل كلا من محمد قرغيلي وقزمل إرمق، الجنسيتين التركية والبلجيكية، حيث تتابع كلا من السفارتين البلجيكية والتركية إجراءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحقهما.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد أصدر بيانا في وقت سابق، أوضح أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي قامت باعتقال أربعة مواطنين أتراك، ومددت اعتقالهم لمدة 24 ساعة.

يذكر أن باحات المسجد الأقصى قد شهدت أمس الجمعة مظاهرة احتجاجية، شارك فيها مئات الأشخاص رافعين الأعلام الفلسطينية والتركية، وصور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة لعروبة وإسلامية القدس، ومنددة بالقرارات الأمريكية تجاه القدس.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أقرت بموافقة 128 دولة، مشروع القرار الذي تقدمت به تركيا واليمن لإلغاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بالاعتراف بمدينة القدس الشرقية والغربية عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل.