التخطي إلى المحتوى
هل شركة آبل مهتمة بتكنولوجيا الملابس الذكية؟!

أصبحت التكنولوجيا اليوم جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، وتري ذلك واضحا في كوننا لا نترك الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية بعيدا عنا، وبالفترة الأخيرة تم إضافة الساعات الذكية إلى لائحتنا تلك، ولكن مع تلك الساعات الذكية أنفتح أمام أعيننا كمستخدمين.

وكذلك المطورين بالنسبة الأكبر كم الإمكانيات المتاحة التي ظهرت تجاه إنشاء المزيد من المنتجات الذكية التي تصبح قابلة للارتداء اليومي، وفي الآونة الأخيرة حاولت شركة جوجل نقل تلك التكنولوجيا إلى مستوى أعلى من خلال خطتها الجديدة في تصميم الملابس الذكية.

والسؤال هنا هل هنالك شركات أخري مهتمة ببراءة الاختراع الخاصة بالملابس الذكية غير شركة جوجل؟ الإجابة أن العديد من الشركات وعلى رأسهم شركة آبل ألقت اهتمامها على ذلك الاختراع، فيبدو أنه وفقاً لمعلومات المرفقة مع براءة اختراع الملابس الذكية أنها كالنسيج الذكي القابل للدمج مع أي غطاء خارجي خاص بالمعدات الإلكترونية.

ولكن بعد النظرة المطولة لكيفية عمل ذلك النسيج الذكي بكونه يستخدم على المعدات الإلكترونية فقط كالأغطية الواقية أو الحقيبة، ومن ثم بدأ الانفتاح في التفكير بأنه إّن قابل للمدمج مع أي نسيج أخر كالمحافظ والقبعات أو حتى فرش الأثاث، والأن عليك التفكير في أنه بالإمكان بمجرد جلوسك على أريكتك الخاصة التي دمجت معها النسيج الذكي ستستطيع التعرف على معلومات تهمك كالوزن أو قياس درجة حرارتك، وحتى المدة التي بقيت فيها جالساً على تلك الأريكة بالإضافة إلى المقاييس الأخرى التي ما زالت تطور.

بعد عرض الإمكانيات المتاحة لتلك التكنولوجيا الذكية لم لا تجد شركة آبل مهتمة بها فتحولها من مجرد فكرة إلى نسيج واقعي قابل للتداول، كل ما عليك التأكد منه الآن أنه بالسنوات المقبلة ستتطلع الشركات إلى تطوير المنتجات القابلة للارتداء، ولكن هل ستنضم شركة آبل إليهم وتنظر إلى ما بعد الساعات الذكية الأن أم أنها ستنتظر، لننتظر نحن أيضا ونري ذلك.