التخطي إلى المحتوى
الحزب الحاكم بالسودان يشدد على أهمية اتخاذ اجراءات للحد من ارتفاع أسعار السلع

دعا المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم، اليوم الخميس الحادي عشر من يناير / كانون الثاني إلى وجوب اتخاذ إجراءات للحد من ارتفاع الأسعار في السودان.

وقال إبراهيم محمود نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، والذي يشغل منصب مساعد الرئيس السوداني عمر البشير، في تصريحات إعلامية عقب الاجتماع الذي عقده المكتب القيادي للحزب، أن الحكومة السودانية مطالبة بدعم الولايات لمعالجة ارتفاع الأسعار، واتخاذ إجراءات لتخفيف حدة ارتفاع الأسعار، وتنظيم عمل الأسواق، دون الإشارة عن طبيعة تلك المعالجات.

وأوضح نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني، أن اجتماع المكتب القيادي نتج عنه تشكيل لجنة على مستوى الحزب، للتنسيق مع الحكومة السودانية في كيفية زيادة الإنتاج والصادرات بصفة مستمرة.

وكانت الشرطة السودانية قد فرقت أمس الأربعاء تظاهرة لمئات الطلاب في جامعة الخرطوم، والتي خرجت احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع وأسعار الخبز.

وأدى ارتفاع أسعار الخبز في السودان إلى خروج احتجاجات شعبية في العاصمة السودانية الخرطوم، وعدد من الولايات الأخرى، والتي شهدت مقتل طالب خلال الاحتجاجات التي شهدتها ولاية غرب دارفور.

من جانبها عبرت حكومة السودان عن رفضها لأعمال التخريب للممتلكات العامة، خلال التظاهرات والاحتجاجات غير المرخصة التي خرجت في العاصمة السودانية وعدد من الولايات الأخرى، والمنددة بالغلاء وارتفاع أسعار السلع في السودان.

وبالمقابل، دعت أحزاب المعارضة السودانية أبناء الشعب السوداني للخروج في مظاهرات سلمية وتنظيم احتجاجات تنديدا بالقرارات الاقتصادية التي أصدرتها الحكومة السودانية.

الجدير بالذكر أن العاصمة السودانية الخرطوم شهدت خلال شهر سبتمبر / أيلول من عام 2013 عدد من المظاهرات والاحتجاجات، التي طالت عدد من المدن السودانية الأخرى، تنديدا بقرار الحكومة السودانية وقتها برفع الدعم الحكومي عن الخبر والوقود، حيث قتل العشرات خلال تلك التظاهرات والاحتجاجات.