التخطي إلى المحتوى
جلسة تصويت بالكونجرس لمحاولة إنقاذ الحكومة الفيدرالية من حالة الشلل التي أصابتها

يعقد مجلس الشيوخ الأمريكي غدا الإثنين جلسة جديدة للتصويت، في محاولة للتوصل إلى اتفاق بين أعضاء الحزب الجمهوري والحزب الديمقراطي في الكونجرس حول موازنة الحكومة الأمريكية.

وتواجه حكومة الرئيس الأمريكي الفيدرالية عقب عام واحد من تنصيبه، مشكلة كبيرة بسبب الفشل للتوصل إلى اتفاق في الكونجرس الأمريكي حول الموازنة الأمريكية.

وفي تغريدات صباحية، نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عبارات ساخرة حول قدرة أعضاء الحزب الجمهوري في الكونجرس تقديم هدية لترامب في الذكرى الأولى لتنصيبه.

وكان ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية بالكونجرس الأمريكي، قد أعلن مساء أمس السبت، عن دعوته لعقد جلسة تصويت جديدة، في أعقاب فشل التوصل لقرار حول الموازنة الأمريكية خلال جلسة التصويت التي عقدت الجمعة الماضية، والتي أصابت الحكومة الفيدرالية بحالة من الشلل.

وقال رئيس الأغلبية الجمهورية عبر بيان أصدره، أنه يثق في إمكانية الاتفاق حول قرار خلال جلسة التصويت التي ستعقد الإثنين المقبل، مشيرا إلى إمكانية التوافق حول هذا القرار قبل هذا الموعد حال رغبة أعضاء الكونجرس الأمريكي في ذلك.

من جانبه حمل السيناتور الجمهوري البارز، بول راين، أعضاء الحزب الديمقراطي مسؤولية المأزق السياسي الذي تمر به الولايات المتحدة الأمريكية، واصفا ما حدث بأنه ضرب من الجنون.

ومن المتوقع أن تظهر آثار حالة الشلل التي أصابت الحكومة الفيدرالية في الحياة السياسية الأمريكية، حال فشل جلسة التصويت المقرر لها غدا الإثنين في التوصل إلى قرار حول الموازنة الأمريكية.

حيث ستؤدى حالة الشلل التي أصابت الحكومة الفيدرالية الأمريكية إلى مواصلة الجنود الأمريكيون لأعمالهم وأنشطتهم العسكرية دون تلقي رواتب، فضلا من البطالة التقنية التي طالت مئات الآلاف من موظفي الحكومة الفيدرالية.

كما أعلن البيت الأبيض أن مشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعمال مندى دافوس الاقتصادي تعتبر غير مؤكدة حتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *