التخطي إلى المحتوى
العاهل الأردني يستقبل نائب الرئيس الأمريكي ويشدد على مكانة القدس الغالية في قلوب المسلمين

أكد الملك عبد الله الثاني، عاهل الأردن على أن مدينة القدس تعتبر مفتاح السلام في منطقة الشرق الأوسط، مشددا على المكانة الغالية التي تتمتع بها القدس في قلوب المسلمين.

وجاءت تصريحات العاهل الأردني خلال اللقاء لذي عقده مع مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في العاصمة الأردنية عمان، ضمن الزيارة الرسمية التي يقوم بها نائب الرئيس الأمريكي، في إطار الجولة التي يقوم بها في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء البيان الذي أصدره الديوان الملكي الأردني حول هذا اللقاء، والذي تناول بحث آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية ومدينة القدس، بالإضافة إلى العلاقات والشراكات المرتبطة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة الأردنية.

وتطرق العاهل الأردني خلال اللقاء، إلى قرار الرئيس الأمريكي المتعلق بمدينة القدس، حيث شدد على أن المنطقة لن تنعم بالاستقرار حال بقاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرا إلى زوال حالة التفاؤل التي كانت قد اعتمدت على تصريحات الرئيس الأمريكي حول إيجاد حل نهائي للصراع المستمر بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ عدة عقود.

وبحسب بيان الديوان الملكي الأردني، فإن العاهل الأردني عبر باستمرار خلال اللقاءات التي عقدها العام الماضي في العاصمة الأمريكية واشنطن، عن قلقه العميق تجاه اتخاذ أي قرار بشأن القدس، خارج إطار التسوية الشاملة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مؤكدا على المكانة الغالية التي تتمتع بها مدينة القدس في قلوب المسلمين والمسيحيين.

وكان مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي قد وصل إلى العاصمة الأردنية عمان، ضمن إطار الجولة التي قام بها في منطقة الشرق الأوسط، والتي بدأها بزيارة للعاصمة المصرية القاهرة، قبيل مغادرته إلى العاصمة الأردنية عمان، حيث سيتوجه بعد ذلك إلى الكيان الإسرائيلي.

يذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، قد أعلنا مقاطعتهما لدعوة نائب الرئيس الأمريكي عقد لقاءات معهما خلال جولته بمنطقة الشرق الأوسط.