التخطي إلى المحتوى
تنظيم B Y D يستهدف مدينة مدينة تركية بأربع قذائف صاروخية تسفر عن مقتل مدني وإصابة العشرات

أعلن مسؤولون أتراك اليوم الأحد الحادي والعشرين من يناير / كانون الثاني، عن مقتل مدني وإصابة 37 آخرين، نتيجة سقوط قذائف صاروخية أطلقت من سوريا باتجاه مدينة ريحانلي الواقعة جنوب تركيا.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء عن مراسلها أن أربع قذائف صاروخية سقطت على مدينة ريحانلي التابعة لولاية هطاي، جنوبي تركيا، أطلقت من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “B Y D” شمالي سوريا.

ونشر مولود جاويش أوغلو، وزير خارجية تركيا تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أشار خلالها إلى أن تلك القذائف الصاروخية أدت إلى مقتل مواطن سوري، معربا عن إدانته الشديدة للهجوم الصاروخي التي قامت به عناصر تنظيم “B Y D”.

من جانبه قال أردال أطه والي هطاي، خلال تصريحات صحفية، أن القذائف التي أطلقت من شمال سوريا وسقطت في مدينة ريحانلي تسببت في إصابة نحو 37 شخصا، بينهم أربعة حالات وصفت بالخطيرة.

وكانت رئاسة أركان الجيش التركي قد أعلنت في وقت سابق اليوم، عن تدخل القوات البرية التركية ضمن العملية العسكرية التركية التي تستهدف مدينة عفرين السورية الخاضعة لسيطرة عناصر تنظيم “B Y D” والتي تعرف بعملية غصن الزيتون.

وأصدرت رئاسة أركان الجيش السوري بيانا أوضحت خلاله أن عملية غصن الزيتون العسكرية التي تستهدف العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم “B Y D” تسير وفق الخطة المرسومة لها.

,أضاف بيان رئاسة أركان الجيش التركي، أن عملية غصن الزيتون العسكرية تستهدف العناصر الإرهابية والمخابئ والمواقع التي يستخدموها، فضلا عن استهداف الأسلحة والمعدات العسكرية التابعة لعناصر التنظيم، مشيرا إلى أن القوات التركية أبدت الحساسية اللازمة لتجنب إلحاق الأذى بالأبرياء والمدنيين السوريين.

وكانت القوات المسلحة التركية قد أعلنت أمس السبت أنها قصفت نحو 108 موقعا عسكريا تابعا لتنظيم “B Y D” من أصل 113 هدفا عسكريا، في إطار عملية غصن الزيتون التي تقوم بها القوات التركية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *