التخطي إلى المحتوى
وزير الدفاع الأمريكي يؤكد بقاء الجنود الأمريكيين بعيدا عن خطر العملية العسكرية التركية في سوريا

قال جيمس ماتيس وزير دفاع الولايات المتحدة الأمريكية أن السلطات التركية أبلغت الولايات المتحدة مسبقا قيامها بشن غارات جوية على مدينة عفرين السورية، مشيرا إلى أحقية تركيا في مخاوفها الأمنية المشروعة.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأمريكي أمس الأحد، خلال تصريحات صحفية أدلى بها على متن طائرته خلال توجهها إلى جنوب شرق آسيا، في معرض تعليقا على العملية العسكرية التي تشنها القوات التركية على مدينة عفرين السورية، الخاضعة لتنظيم “B Y D” الذي تصنفه تركيا كتنظيم إرهابي، والتي تعرف بعملية غصن الزيتون.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن تركيا تعد شريكا هاما في حلف الناتو، مشيرا إلى أن السلطات التركية كانت صريحة حيال مخاوفها الأمنية المشروعة.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي، أن العملية العسكرية التي تقوم بها القوات التركية في مدينة عفرين السورية لا تمثل أي خطرا على الجنود الأمريكيين المتواجدين في المنطقة.

وكانت رئاسة أركان الجيش التركي قد أعلنت في أمس الأحد، عن تدخل القوات البرية التركية ضمن العملية العسكرية التركية التي تستهدف مدينة عفرين السورية الخاضعة لسيطرة عناصر تنظيم “B Y D” والتي تعرف بعملية غصن الزيتون.

وأصدرت رئاسة أركان الجيش السوري بيانا أوضحت خلاله أن عملية غصن الزيتون العسكرية التي تستهدف العناصر الإرهابية المنتمية لتنظيم “B Y D” تسير وفق الخطة المرسومة لها.

,أضاف بيان رئاسة أركان الجيش التركي، أن عملية غصن الزيتون العسكرية تستهدف العناصر الإرهابية والمخابئ والمواقع التي يستخدموها، فضلا عن استهداف الأسلحة والمعدات العسكرية التابعة لعناصر التنظيم، مشيرا إلى أن القوات التركية أبدت الحساسية اللازمة لتجنب إلحاق الأذى بالأبرياء والمدنيين السوريين.

وكانت القوات المسلحة التركية قد أعلنت السبت الماضي أنها قصفت نحو 108 موقعا عسكريا تابعا لتنظيم “B Y D” من أصل 113 هدفا عسكريا، في إطار عملية غصن الزيتون التي تقوم بها القوات التركية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *