التخطي إلى المحتوى
نائب الرئيس الأمريكي يلتقي بنتنياهو ويلقي خطابا أمام أعضاء الكنيست الإسرائيلي

 يلتقي مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، برئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، كما سيلقى خطابا أمام أعضاء الكنيست الإسرائيلي، في أخر محطاته بالجولة التي يقوم بها في منطقة الشرق الأوسط.

وكان نائب الرئيس الأمريكي قد استهل جولته في منطقة الشرق الأوسط بزيارة العاصمة المصرية، ولقاء الرئيس المصري، قبل أن يتوجه إلى المملكة الأردنية في ثاني محطاته ولقاء العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني.

وخلال زيارته لقاعدة عسكرية تابعة للجيش الأمريكي بالقرب من الحدود السورية، ألقى نائب الرئيس الأمريكي خطابا أمام عدد من الجنود الأمريكيين، والتي وجه خلالها الاتهامات للديمقراطيين بالتسبب في حالة الشلل التي أصابت مؤسسات الحكومة الفيدرالية، والتي من بينها الجيش الأمريكي.

وتهدف زيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى منطقة الشرق الأوسط لبحث قرار الرئيس الأمريكي المتعلق بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة أبدية وموحدة لإسرائيل.

وكان العاهل الأردني قد شدد خلال لقاءه بنائب الرئيس الأمريكي على المكانة الغالية التي تتمتع بها القدس في قلوب المسلمين والمسيحيين، مشيرا إلى أنه أعرب عن قلقه خلال اللقاءات التي أجراها العام الماضي في العاصمة الأمريكية واشنطن، حيال اتخاذ قرارات من شأنها أن تمس مدينة القدس أو قضايا الحل النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد أعلن في وقت سابق، رفضه عقد لقاءات مع نائب الرئيس الأمريكي خلال جولته بمنطقة الشرق الأوسط، اعتراضا على قرار ترامب جول القدس.

كما رفض الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر رفضه لقاء نائب الرئيس الأمريكي لنفس الأسباب المتعلقة بالقرار الأمريكي حيال القدس.

ومن المفترض أن يزور نائب الرئيس الأمريكي خلال زيارته دولة الاحتلال الإسرائيلي نصب ذكرى المحرقة التي تعرض لها اليهود على يد هتلر، بالإضافة إلى زيارة حائط البراق، والذي يطلق عليه اليهود “حائط المبكى”، كما فعل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال زيارته الماضية لإسرائيل.