التخطي إلى المحتوى
ترامب يكشف عن موافقة عدد من الدول الخليجية على قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

في خطوة استفزازية جديدة للشعوب الإسلامية والعربية، قال دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، خلال حديثه لصحيفة هيوم الإسرائيلية، أنه لم يعد هناك أي إمكانية لطرح ملف مدينة القدس على طاولة المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مشددا على أن مدينة القدس أصبحت عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وعلى الرغم من إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، بأغلبية ساحقة، لبقاء مدينة القدس ضمن قضايا الحل النهائي، التي يجب التوصل إلى اتفاق بشأنها، من خلال المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين، فإن ترامب أوضح أن اعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية لدولة الاحتلال الإسرائيلي، كان وعدا انتخابيا هاما قطعه على نفسه خلال الحملة الانتخابية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، مشيرا إلى أنه نجح في تنفيذ هذا الوعد.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه ليس نادما على اتخاذه قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، معتبرا أن هذا القرار هو أهم إنجازاته التي تمكن من تحقيقها خلال العام الأول منذ تنصيه على رأس الإدارة الأمريكية.

وأوضح ترامب أن مدينة القدس أصبحت عاصمة لإسرائيل عقب اعتراف الإدارة الأمريكية بذلك، مشيرا إلى أنه لم يعد ممكنا طرح قضية القدس من جديد على طاولة المفاوضات، مستدركا في الوقت نفسه بالقول، أن الإدارة الأمريكية ستدعم ما يتوصل إليه الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي بشأن حدود المدينة.

وكشف الرئيس الأمريكي خلال تصريحاته التي أدلى بها للصحيفة الإسرائيلية، أن الدول الخليجية وخاصة المملكة العربية السعودية، راضية عن قرار الإدارة الأمريكية بشأن القدس، مضيفا أن العلاقات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والدول الخليجية أصبحت الآن أفضل بكثير من أي وقت مضى.

يذكر أن المملكة العربية السعودية ودول الخليج، قد صوتت خلال جلسة الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، لصالح مشروع القرار التركي اليمني الرافض لقرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أعربوا عن إدانتهم لقرار الرئيس الأمريكي حيال القدس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *