التخطي إلى المحتوى
فندق ريتز كارلتون يفتتح أبوابه أمام النزلاء بعد وداع الأمراء والوزراء السعوديين المعتقلين بتهم فساد

أعلن فندق ريتز كارلتون بمدينة الرياض، والذي نال خلال الفترة الأخيرة شهرة إعلامية كبيرة، كونه كان المكان الذي شهد اعتقال عدد كبير من الأمراء ورجال الأعمال والوزراء السعوديين، اليوم الأحد، الحادي عشر من فبراير / شباط، بعد أكثر نت ثلاثة أشهر على إغلاقه أمام النزلاء، عن فتح أبواه من جديد لاستقبال النزلاء.

وكان فندق ريتز كارلتون، بمثابة سجن ذهبي لعشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال السعوديين، الذين أوقفوا على خلفية اتهامات بضلوعهم في قضايا فساد.

وعادة ما كان يستقبل فندق ريتز كارلتون، الذي أغلق أبوباه أم النزلاء في الرابع من شهر نوفمبر / تشرين الثاني من العام الماضي، رؤساء دول ورجال أعمال ووزراء من جميع أنحاء العالم.

ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن موظف يعمل بمكتب الاستقبال الخاص بفندق ريتز كارلتون، أن الفندق فتح أبوابه من جديد أمام استقبال النزلاء، فيما أكد مصدر آخر على عدم وجود أي معتقل من الأمراء ورجال الأعمال والوزراء السعوديين، داخل الفندق إلى الآن.

يذكر أن سلطات المملكة العربية السعودية قد أعلنت مطلع شهر نوفمبر / تشرين الثاني من العام الماضي، عن توقيف أحد عشر أميرا من الأسرة الحاكمة، كان بينهم الأمير الوليد بن طلال، وأربعة وزراء ضمن الحكومة السعودية، وعشرات الوزراء والمسؤولين السابقين، على خلفية اتهامهم بقضايا فساد.

وجاء خبر اعتقال الأمراء والمسؤولين السعوديين، في أعقاب صدور الأمر الملكي الذي يقضي بتشكيل لجنة عليا، برئاسة نجل العاهل السعودي وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان، وعضوية كلا من رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس هيئة الرقابة والتحقيق، والنائب العام، ورئيس ديوان المراقبة العامة، ورئيس جهاز أمن الدولة.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية في ذلك الوقت، أن تشكيل اللجنة جاء بسبب استغلال عدد من ضعاف النفوس الذين فضلوا مصالحهم الشخصية على المصالح العامة، وقاموا بالاعتداء على المال العام، دون وجود أي وازع ديني أو أخلاقي أو وطني، مستغلين سلطاتهم ونفوذهم في التطاول على المال العام، واختلاسه وإساءة استخدامه، مستخدمين كافة الطرق للإقدام على هذا العمل المشين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *