التخطي إلى المحتوى
زعيم كوريا الشمالية يبدي اعجابه بالاستقبال المميز لوفد بلاده خلال زيارة كوريا الجنوبية

أبدى كيم جونغ أون، زعيم كوريا الشمالية، إعجابه الشديد بجارته الجنوبية، وذلك في أعقاب الوفد الكوري الشمالي الرسمي، الذي أجرى مؤخرا زيارة لكوريا الجنوبية، والذي كان يضم كيم يو جونغ، شقيقة الرئيس الكوري الشمالي، حيث حضر الوفد الكوري الشمالي مراسم احتفالية انطلاق دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية.

وذكرت وكالة الأنباء كوريا الشمالية الرسمية، أن الزعيم الكوري الشمالي أعرب عن رضاه عن التقرير الذي تلقاه من الوفد الكوري الشمالي، حول الزيارة التي أجريت مؤخرا لكوريا الجنوبية، ووصف جونغ أون الاستقبال المميز لوفد بلاده في كوريا الجنوبية، بأنه مثير للإعجاب الشديد.

وتعد كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، أول فرد من الأسرة الحاكمة في كوريا الشمالية، تقوم بزيارة إلى كوريا الجنوبية، منذ انتهاء الحرب بين الكوريتين، حيث حظيت يو جونغ، باهتمام شديد من قبل وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية، فضلا عن الكوريين الجنوبيين، الذين أبدوا إعجابهم بها، منذ خروجها الجمعة الماضية من مطار أنشيون.

وكان رئيس كوريا الجنوبية، قد استقبل السبت الماضي، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، في القصر الرئاسي بالعاصمة الكورية الجنوبية سيول، على مأدبة غداء.

وحضر هذا اللقاء عدد من مسؤولي كوريا الشمالية الذين حضروا إلى كوريا الشمالية للمشاركة في مراسم افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية، والتي تستضيفها مدينة بيونغ تشانغ، في الفترة ما بين التاسع إلى الخامس والعشرين من فبراير / شباط الجاري.

وقامت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، بتسليم دعوة رسمية إلى الرئيس الكوري الجنوبي، وفق ما نشرته، وكالة الأنباء الرسمية الكورية الجنوبية، حيث سلمت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، خطاب الدعوة، إلى رئيس كوريا الجنوبية، خلال اللقاء الذي جمعهما على مأدبة الغداء.

وشدد الرئيس الكوري الجنوبي خلال هذا اللقاء، على ضرورة بدء حوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن هذا الأمر يصب في مصلحة تحسين العلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية.