التخطي إلى المحتوى
كوريا الشمالية تمتنع عن دفع مستحقات مالية لمنظمة الأمم المتحدة، تعرف على الأسباب؟

أعلنت منظمة الأمم المتحدة، أمس الإثنين، أن بيونج يانج أبلغتها بعدم إمكانها سداد دينا لمنظمة الأمم المتحدة، تقدر قيمته بنحو 121 ألفا و500 دولار أمريكي، نتيجة قائمة العقوبات الأخيرة المفروضة عليها من قبل مجلس الأمن عام 2017 الماضي.

وأصدرت البعثة الدبلوماسية لكوريا الشمالية لدى منظمة الأمم المتحدة بيانا، أشارت خلاله أن عقوبات مجلس الأمن، والتي وصفها البيان بأنها غير مشروعة، تحول دون وفاء كوريا الشمالية بالتزاماتها كدولة عضو في منظمة الأمم المتحدة.

من جانبه قال ستيفان دوغاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة أجرت محادثات الجمعة الماضية مع البعثة الدبلوماسية الكورية الشمالية، لبحث مسألة عدم قدرة كوريا الشمالية على الوفاء بالتزاماتها تجاه المنظمة الأممية، مضيفا أن مسؤولي الأمم المتحدة تعهدوا للبعثة الدبلوماسية الكورية الشمالية، بإيجاد سبيل يمكن بيونج يانج من سداد المستحقات المالية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن أحد الحلول الذي يمكن كوريا الشمالية من سداد مستحقاتها، أن تقوم بفتح حساب مصرفي لدى “يو ان فدرال كريديت يونيون” التابع لمنظمة الأمم المتحدة، والذي يتم من خلاله تحويلات العديد من الموظفين العاملين بالمنظمة الأممية.

يذكر أن الدول الأعضاء بمنظمة الأمم المتحدة، يتم حرمانها من حق التصويت في جلسات الجمعية للأمم المتحدة، حال تراكم المبالغ المالية المستحقة عليها للمنظمة الأممية لأكثر من سنتين.

وتتواجد نحو ثمان دول أعضاء بمنظمة الأمم المتحدة، محرومة من حق التصويت في جلسات الجمعية العامة للمنظمة الأممية، على خلفية عد قيامها بسداد المستحقات المالية المفروضة عليها لمنظمة الأمم المتحدة.

وتضم قائمة الدول الثمان المحرومة من التصويت في الأمم المتحدة، كلا من الدومينيكان، وليبيا، واليمن، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وفنزويلا، وغرينادا، وغينيا الاستوائية، وسورينام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *