التخطي إلى المحتوى
رئيس الحكومة العراقية يعلن عن رغبة بلاده لإقامة شراكات من أجل إعادة إعمار العراق

قال حيدر العبادي، رئيس الحكومة العراقية، اليوم الأربعاء، الرابع عشر من فبراير / شباط، أن العراق تتطلع إلى بناء شراكات استراتيجية وحقيقية مع الجميع، فضلا عن تبادل المنافع معهم.

وخلال كلمته التي ألقاها في افتتاح المؤتمر الدولي لإعمار العراق، على مستوى الوزراء، والذي تستضيفه دولة الكويت، قال رئيس الحكومة العراقية، أن رؤية الحكومة العراقية لتنمية البلاد، ترتكز على أساس التكامل وليس التعارض.

وأضاف رئيس الحكومة العراقية، أن بلاده تسعى للتكامل في الأساس مع دول الجوار، بالإضافة إلى دول الشرق الأوسط، ودول العالم أجمع، مشيرا أن تنمية الدولة العراقية تعد تنمية لدول الجوار والمنطقة بأسرها.

وانطلق اليوم الأربعاء، في دولة الكويت، مؤتمر إعادة إعمار العراق، على مستوى الوزراء، حيث انطلقت اجتماعات المؤتمر على مستوى المنظمات والمؤسسات غير الحكومية منذ الإثنين الماضي.

وتطرق رئيس الحكومة العراقية خلال كلمته، لوضاع النازحين العراقيين، موضحا أن أعداد النازحين العراقيين بلغت نحو خمسة ملايين شخص، تمكنت الحكومة العراقية من إعادة نصفهم إلى منازلهم، عقب المعارك العنيفة التي خاضتها قوات الجيش العراقي مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، واليت امتدت لنحو أربع سنوات.

وأوضح رئيس الحكومة العراقية أن البيروقراطية الإدارية تعوق نمو العراق، مستدركا في الوقت نفسه أن الحكومة العراقية تعمل على بجدية لتبسيط الإجراءات الإدراية، ومشددا على استمرار حكومته في محاربة الفساد، الذي اعتبره أنه لا يقل خطورة عن الإرهاب.

يذكر أن العراق قد بدأت تدريجيا خلال السنوات الماضية، على تغيير قوانين الاستثمار والعمل في البلاد، وتغييرها بقوانين أخرى أكثر عصرية.

وأشار العبادي خلال كلمته، أن قانون الاستثمار في بلاده، يعتبر من أفضل قوانين الاستثمار في دول المنطقة.

وبحسب التصريحات التي أعلنها وزير التخطيط في الحكومة العراقية، سلمان الجميلي، الإثنين الماضي، فإن العراق بحاجة إلى نحو 88.2 مليار دولار أمريكي، من أجل إعادة إعمار المناطق التي تدمرت خلال الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.