التخطي إلى المحتوى
نتنياهو يحذر النظام الإيراني من اختبار عزم دولة الاحتلال الإسرائيلي مجددا

حذّر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد الثامن عشر من فبراير / شباط، الجانب الإيراني من شن أي هجمات ضد دولة الاحتلال الإسرائيلي، ملوحا بأحد أجزاء حطام ما وصفه بطائرة إيرانية دون طيار، سقطت في دولة الاحتلال الإسرائيلي الأسبوع الماضي.

وذكر الموقع الإلكتروني، لصحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية، أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وجه حديثه للقادة الإيرانيين خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، محذرا غياهم من اختبار عزم دولة الاحتلال الإسرائيلي، ملوحا بقطعة معدنية، وصفها بأنها جزء من حطام الطائرة الإيرانية دون طيار، التي أسقطها سلاح الجو بجيش الاحتلال الإسرائيلي الأسبوع الماضي.

وأشار رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، خلال حديثه بمؤتمر ميونيخ للسلام، أن إيران تهدف إلى إنشاء إمبراطورية، وخرق الخطوط الحمراء، مضيفا أن دولة الاحتلال الإسرائيلي ستقف ضد العدوان الخطير الذي يمثله النظام الإيراني

ووجه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي اتهامات لإيران، بمحاولة تغيير الأوضاع القائمة في كل من سوريا ولبنان، مشيرا أن الخطر الذي يمثله النظام الإيراني، ونفوذه الممتد في مناطق مختلفة من الشرق الأوسط، معتبرا أن امتلاك النظام الإيراني للأسلحة النووية سيجعلها خارج السيطرة.

وانتقد نتنياهو الاتفاق النووي المبرم بين القوى الدولية وإيران، واصفا الجانب الإيراني بأنه التهديد الأكبر الذي يواجه العالم.

وأوضح نتنياهو أن ما وصفه بسياسة الاسترضاء التي يتبعها المجتمع الدولي تجاه إيران، أنها غير مجدية.

يذكر أن مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، قد أصدر الخميس الماضي، بيانا أشار إلى مشاركة نتنياهو في مؤتمر ميونخ للأمن في ألمانيا.

وأوضح بيان مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أن نتنياهو سيقدم أدلة حول تورط النظام الإيراني في الأحداث التي وقعت في منطقة هضبة الجولان المحتلة في الفترة الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن الأسبوع الماضي، عن التصدي لطائرة إيرانية دون طيار، دخلت أجواء دولة الاحتلال الإسرائيلي عبر سوريا.

وردا على هذا الأمر، قام جيش الاحتلال الإسرائيلي بتنفيذ غارات جوية على أهداف تابعة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية الموالية لبشار الأسد.