التخطي إلى المحتوى
صحيفة بريطانية تتحدث عن تأجيل طرح شركة أرامكو السعودية للاكتتاب في البورصات العالمية

كشفت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية، اليوم الإثنين، الثاني عشر من مارس / آذار، أن مسؤولون بالمملكة العربية السعودية أبلغوا عددا من المسؤولين البريطانيين، عن احتمالية تأجيل الطرح العام الأولي، الخاص بعملاق النفط السعودي، أرامكو، التي تعد أكبر شركة نفط على المستوى العالمي، وذلك حتى عام 2019.

وكانت حكومة المملكة العربية السعودية قد أعلنت منذ نحو عامين، عن نيتها لطرح حصة من أسهم شركة أرامكو السعودية، تقدر بنسبة 5% من إجمالي أسهم الشركة، للاكتتاب العام خلال عام 2018 الجاري.

كما أكد المسؤولون السعوديون في مناسبات عدة، خلال العام الماضي والعام الجاري، على أن طرح أسهم شركة أرامكو للاكتتاب يسير وفق التصور المخطط له، لطرحها للاكتتاب خلال العام الجاري.

يذكر أن الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية، قد أنهى زيارته الرسمية التي قام بها لبريطانيا، الجمعة الماضية، والتي رافقه خلالها عدد من المسؤولين السعوديين المعنيين بخطة طرح شركة أرامكو للاكتتاب.

وفي تقريرها الذي نشرته اليوم، قالت الفايننشال تايمز، أن سلطات المملكة العربية السعودية، كانت تستهدف خلال النصف الثاني من عام 20187 الجاري، طرح شركة أرامكو للاكتتاب، إلا أن إجراءات الاستعداد للاكتتاب وإدراج شركة أرامكو السعودية في البورصات الأجنبية، يتم حتى الآن بشكل متزامن أو لاحق.

وتهدف حكومة المملكة العربية السعودية من عملية طرح عملاق النفط السعودي، للاكتتاب في البورصات العالمية، للاستفادة من الأموال المتحصلة من عملية الاكتتاب في تنويع مصادر دخل الاقتصاد السعودي، والذي تأثر سلبا نتيجة التراجع الحاد لأسعار النفط خلال الفترة الماضية.

ومن المقرر وفق مخطط طرح أرامكو للاكتتاب، أن تظفر بورصة “تداول” المحلية جزءا من تلك الأسهم، إلا أن البورصات العالمية تشهد تنافسا كبيرا من أجل النجاح في الحصول على حصة من أسهم شركة أرامكو المطروحة للاكتتاب.

وتنافس بورصتي نيويورك وناسداك في الولايات المتحدة الأمريكية، بجانب بورصات طوكيو ولندن، وهونج كونج، وسنغافورة وتورنتو، من أجل الحصول على حصة من أسهم عملاق النفط السعودي.