التخطي إلى المحتوى
المتحدث باسم الكرملين يكشف عن امكانية عقد قمة أمريكية روسية في العاصمة النمساوية

صرح ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، اليوم السبت، التاسع من يونيو / حزيران، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تحدث خلال زيارة قام بها إلى النمسا الأسبوع الجاري، عن إمكانية عقد قمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العاصمة النمساوية فيينا.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم الكرملين حول قمة أمريكية روسية بين ترامب وبوتين، غداة الدعوة التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، لقادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، من أجل إعادة روسيا إلى عضوية المجموعة.

يذكر أن قادة مجموعة الدول الصناعية الكبرى قد قرروا عام 2014 خروج روسيا من عضوية المجموعة، بسبب الموقف الروسي من الأزمة الأوكرانية، ودعم الانفصاليين الأوكرانيين، وضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا.

وذكر المتحدث باسم الكرملين من الصين، حيث يحضر ضمن الوفد المرافق للرئيس الروسي خلال القمة الثلاثية بين الصين وإيران وروسيا، أن الرئيسين الروسي والأمريكي تحدثا خلال الاتصال الهاتفي لأخير الذي جمعهما، في العشرين من مارس / آذار الماضي، عن احتمالية عقد قمة روسية أمريكية في فيينا.

وأشار المتحدث باسم الكرملين، انه لم التوصل إلى اتفاق حيال هذه القمة أو وجود محادثات جارية حيال هذا الأمر.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد صرح خلال اللقاء الذي أجراه أمس الجمعة مع التلفزيون الرسمي الروسي، والذي نشرت عدد من وكالات الأنباء أجزاء منه، على أن يتم بثه اليوم السبت، أن الحوار الروسي الأمريكي يمكن أن يكون بناء.

ووصف الرئيس الروسي فلاديمر بوتين نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بالشخص الجدي، القادر على الإصغاء ومناقشة حجج محاوره.

وأكد الرئيس الروسي اتعداد بلاده لتطبيع وتطوير وتعميق العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، مضيفا في الوقت ذاته أنه ينبغي على الولايات المتحدة الأمريكية أن تقوم بالخطوة القادمة.

وعلى الرغم من القرارات الأمريكية الأخيرة التي أغضبت الرئيس الروسي، إلا أنه أشاد بموقف الرئيس الأمريكي الثابت حيال الوعود الانتخابية التي قطعها خلال سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية.