التخطي إلى المحتوى
قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر تعلن سيطرتها على منطقة شيحا غرب مدينة درنة

أعلنت القوات الليبية الموالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، والمدعوم من قبل مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق، اليوم السبت، التاسع من يونيو / حزيران، عن تمكنها من السيطرة على منطقة شيحا، الواقعة غرب مدينة درنة الليبية، بالتزامن مع جهود الهلال الأحمر الليبي لإخلاء مئات العائلات والأسر العالقة وسط أعمال القتال.

وشنت القوات الموالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الشهر الماضي، عمليتها العسكرية ضد مدينة درنة، عقب الحصار الذي فرضته على المدينة منذ منتصف عام 2016، وذلك للسيطرة على المدينة الخاضعة لسيطرة قوة حماية درنة، المشكلة من مجلس مجاهدي درنة، والتي قامت بدور كبير في قتال قوات القذافي، إبان الثورة الليبية عام 2011.

وتعتبر منطقة شيحا الواقعة غرب مدينة درنة، نم أهم مناطق المدينة، والتي شهدت اشتباكات عنيفة مع مسلحي قوة حماية درنة، منذ دخول القوات الموالية للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، إلى أحياء في مدينة درنة منذ الإثنين الماضي.

وعبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقوات المولية لخليفة حفتر، أنها تمكنت من بسط سيطرتها على منطقة شيحا الغربية، مشيرة إلى قيام القوات بإجراء عمليات تمشيط للمنطقة.

وتعد مدينة درنة الليبية التي تبعد عن الحدود المصرية بنحو 266 كيلومترا، هي المدينة الوحيدة في الشرق الليبي التي لا تخضع لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر

الجدير بالذكر أن مدينة درنة الليبية قد تعرضت لهجمات جوية من قبل سلاح الجو بالجيش المصري.

وفي السياق ذاته، أعلن الهلال الأحمر الليبي، عبر منشور على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أنه تم إخلاء نحو 320 أسرة وعائلة كانوا عالقين في المعارك الدائرة بأحياء مدينة درنة.

وأضاف الهلال الأحمر الليبي أن طواقمه انتشلت نحو تسع جثث مجهولة الهوية، تم دفنها في مقابر الفتائح.