التخطي إلى المحتوى
قوات الدفاع الجوي بالمملكة العربية السعودية تعترض صاروخا حوثيا في سماء مدينة جازان

اعترضت قوات الدفاع الجوي بالمملكة العربية السعودية، مساء اليوم الأحد، العاشر من يونيو / حزيران، صاروخا باليستيا، في سماء مدينة جازان، الواقعة جنوب المملكة العربية السعودية، كانت ميليشيات الحوثي قد أطلقته من الأراضي اليمنية باتجاه المدينة.

ويأتي اعتراض قوات الدفاع الجوي السعودية للصاروخ الباليستي، غداة مقتل ثلاثة مدنيين في المدينة نفسها، بصاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي باتجاه المدينة.

وبذلك يبلغ عدد الصواريخ الباليستية التي أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه المملكة العربية السعودية، خلال شهر رمضان الجاري، والذي بدأ في السابع عشر من مايو / أيار الماضي، تسعة صواريخ باليستية، فيما تمكنت قوات الدفاع الجوي بالمملكة من اعتراض ستة صواريخ، سقط صاروخ في منطقة صحراوية داخل أراضي المملكة العربية السعودية، وسقط آخر في مدينة جازان، وفشلت ميليشيات الحوثي في إطلاق الصاروخ الثالث الذي سقط داخل الأراضي اليمنية.

وذكرت قناة الإخبارية الرسمية بالمملكة العربية السعودية، أن قوات الدفاع الجوي السعودي تمكنت من اعتراض صاروخ باليستي فوق أراضي مدينة جازان، دون أن تشير القناة إلى سقوط جرحى أو مصابين، أو قوع خسائر مادية.

بالمقابل، قالت قناة المسيرة، التابعة لميليشيات الحوثي، أن القوة الصاروخيى التابعة للميليشيات استهدفت المنطقة الصناعية في مدينة جازان الواقعة جنوب المملكة العربية السعودية، بصارخ باليستي من طراز بدر 1.

يذكر أن المملكة العربية السعودية تقود تحالفا عسكريا عربيا منذ السادس والعشرين من مارس / أذار عام 2015 ، يسمى التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، من أجل دعم الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية اليمنية الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في قتالهم ضد ميليشيات الحوثي والتي استولت على العاصمة اليمنية صنعاء، خريف عام 2014 بقوة السلاح.

وتشن القوات الجوية بالتحالف العربي غارات جوية ضد أهداف ميليشيات الحوثي وعناصرها، إلا أن المدنيين اليمنيين كان لهم نصيبا من تلك الغارات التي استهدفته بشكل خاطئ.