التخطي إلى المحتوى
قتل مسلم على أيدي الهندوس شمالي الهند ثمنا لشائعة ذبح بقرة

أقدم عدد من الهندوس المتطرفين على ضرب رجلين مسلمين، في ولاية أوتار براديش، الواقعة شمالي الهند، بعد تواتر شائعات حول قيامهما بذبح بقرة، مما تسبب في مقتل أحد الرجلين، وإصابة الآخر بإصابات خطيرة، ونقل إلى المستشفى في محاولة لإنقاذه.

وقالت وسائل إعلام محلية في الهند، اليوم الأربعاء، العشرون من يونيو / حزيران، أن حادث ضرب الرجلين المسلمين من قبل الهندوس، حدث يوم الإثنين الماضي على الأرجح، في قرية باجيرا خورد، الواقعة في منطقة هابور، القريبة من العاصمة الهندية نيودلهي.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لحادث الاعتداء على الرجلين المسلمين، يظهر رجل ملقى في حقل وملابسه ممزقة، ويطلب الماء، دون أن يساعده أحد، مع سماع صوت شخص يقول “لقد اعتديتم عليه، يكفي هذا، لن تسلموا من العقاب”.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، ابن شقيق المصاب، والذي يدعى محمد وكيل، أن عمه كان بصحبة رجل آخر خلال وجودهما في الحقل لحصد بعض العشب من أجل إطعام الماشية المتواجدة في مزرعته، إلا أنهما فوجئوا بالمتطرفين الهندوس، يتهمونهما بذبح بقرة، وانهالوا بالضرب عليهم.

فيما تناولت تقارير محلية، إقدام المتطرفين الهندوس على سحل الرجلين المسلمين لمسافة نحو كيلومترا، حتى قدوم الشرطة الهندية.

من جانبها، نفت الشرطة الهندية أن يكون حادث الاعتداء على الرجلين المسلمين ومقتل أحدهما على أيدي المتطرفين الهندوس، أن يكون بسبب شائعة ذبح بقرة، مرجعة هذا الأمر إلى حادث مروري.

وسلمت قوات الشرطة القتيل المسلم إلى أسرته، والتي دفنته ليلة الأربعاء.

يذكر أن الهند قد شهدت خلال السنوات القليلة الماضية، حوادث مشابهة حول قيام الهندوس بالاعتداء على المسلمين، تحت دعاوي ذبح أبقار، وتناول لحومها، إلا أن هناك تقارير تفيد بإفلات المتطرفون الهندوس من العقاب في أغلب الأحيان، حراء ارتباطهم بحزب بهاراتيا جاناتا، الهندوسي الحاكم.