التخطي إلى المحتوى
أردوغان يلمح إلى تشكيل إئتلاف داخل البرلمان التركي حال فوز حزبه في الانتخابات المرتقبة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن فرضية تشكيل ائتلاف داخل البرلمان التركي، حال فوز تحالف حزب العدالة والتنمية التركي، في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقررة في الرابع والعشرين من شهر يونيو / حزيران الجاري، أمر غير مستبعد.

وخلال المقابلة التي أجرها الرئيس التركي في وقت متأخر من يوم أمس الأربعاء، مع الإذاعة المحلية التركية، أوضح أردوغان أنه حال فوز تحالف الشعب بنصف مقاعد البرمان التركي، فإنه يمكن لحزب العدالة والتنمية السعي لتشكيل ائتلاف، دون أن يشير الرئيس التركي إلى أي الأحزاب التي سيتم التحالف معها.

ويشارك حزب العدالة والتنمية التركي، والذي يقوده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال الانتخابات البرلمانية والرئاسية المبكرة، والمقرر لها يوم الأحد المقبل، ضمن تحالف مع حزب الحركة القومية المتشدد.

وبالمقابل، شكلت أحزاب المعارضة التركية الرئيسية، والتي تضم حزب السعادة المحافظ، وحزب الشعب الجمهوري، صاحب التوجه الاشتراكي الديمقراطي، بجانب حزب الخير، صاحب التوجه اليميني القومي، تحالفا سمي بتحالف الأمة، لمواجهة حزب العدالة والتنمية خلال الانتخابات المقبلة.

فيما أقدمت ثلاثة أحزاب تركية أخرى على الترشح منفردة في مواجهة التحالفين السابقين، حيث يتنافس حزب الشعوب الديمقراطي، والمعروف بتأييده للأكراد، والعداء الشديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بجانب حزب الوطن اليساري، وحزب الدعوة الحرة، واللذين يتمتعان بفرص ضعيفة للفوز بأكثر من 10 بالمائة من إجمالي الأصوات لانتخابية، وهي النسبة التي يستطيعا من خلالها الدخول إلى البرلمان التركي.

ومن المفترض ان يتوجه الناخبون الأتراك صباح الأحد القادم، للتصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة، والتي دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويسعى أردوغان خلال تلك الانتخابات الفوز بفترة رئاسية ثانية، يتمتع خلالها بصلاحيات كبيرة، وفقا للدستور التركي الذي تم الاستفتاء عليه مؤخرا.