التخطي إلى المحتوى
إيران تعلن عن عقد أول اجتماع للدول الخمس الموقعة على الاتفاق النووي عقب انسحاب أمريكا

أعلنت الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن اجتماع وزراء خارجية الدول الكبرى الخمس، الموقعين على الاتفاق النووي مع الجانب الإيراني، في العاصمة النمساوية فيينا، وذلك للمرة الأولى منذ إعلان الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها من الاتفاق النووي، في شهر مايو / أيار الماضي.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية في إيران، أن وزراء خارجية الدول الخمس، الموقعين على الاتفاق النووي، سيناقشون مجمل المقترحات التي تقدم بها الاتحاد الأوروبي، والمتعلقة بالضمانات التي يطالب بها الجانب الإيراني، وآليات حماية الاتفاق النووي من الانهيار في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية.

تجدر الإشارة أن مجموعة (5 + 1) والتي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فرنسا، الصين، بريطانيا) بجانب ألمانيا، قد وقعوا اتفاقا مع إيران في شهر يوليو / تموز من عام 2015، في العاصمة النمساوية فيينا، وذلك لكبح جماح إيران النووية، ومنعها من امتلاك أسلحة نووية، مقابل تخفيف سلسلة العقوبات المفروضة على الجانب الإيراني.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بالموافقة على الاتفاق النووي المبرم بين الدول الكبرى وإيران.

وأشارت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إلى أن الاجتماع الذي سيعقد يوم الجمعة، سوف يكون برعاية اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الإيراني، التي يترأسها الاتحاد الأوروبي، والمكلفة بمتابعة تطبيق بنود الاتفاق النووي التي تمت التوقيع عليها.

وكان آخر اجتماع للجنة المشتركة للاتفاق النووي، قد عقد على مستوى الوزراء المنتدبين في الخامس والعشرين من شهر مايو / أيار الماضي.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن عدة مرات تهديده بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، المبرم مع إيران، مالم يتم إدخال تعديلات على بنود هذا الاتفاق.

ومع انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، أعلنت الإدارة الأمريكية فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران، في ظل حالة التوتر المتبادل بين البلدين.