التخطي إلى المحتوى
لافروف يعرب خلال لقاءه بوفد من الكونجرس الأمريكي عن أمله في عودة العلاقات بين البرلمانية بين البلدين

أعرب سيرغي لافروف، وزير خارجية روسيا، اليوم الثلاثاء، الثالث من يوليو / تموز، عن أمله في أن تساعد الزيارة التي يقوم بها وفد من الكونجرس الأمريكي إلى روسيا، باستئناف العلاقات بين البرلمانيين الأمريكان والروس.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الروسي، في بداية اللقاء الذي عقده مع وفد من الكونجرس الأمريكي، في مقر وزارة الخارجية الروسية، وسط العاصمة موسكو.

وقال لافروف أن البرلمانيين هم ممثلو الشعوب، ويعكسون الحالة المزاجية لشعبهم، مشيرا إلى أنه يأمل بشكل كبير في استئناف العلاقات بين البرلمانين الروسي والأمريكي.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن استئناف الحوار بين أعضاء البرلمانين الأمريكي والروسي، يعمد بمثابة تمهيد جيد للقاء الذي سيجمع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد أسبوعين، في العاصمة الفنلندية هلنسكي.

من جانبه، قال السيناتور الأمريكي عن ولاية ألاباما، ريتشارد شيلبي، والذي يشغل منصب رئيس لجنة الاعتمادات في مجلس الشيوخ الأمريكي، أن العلاقات بين الولايات المتحدة والأمريكية والجانب الروسي قد تكون أفضل.

وأشار السيناتور الأمريكي، والذي يرأس وفد الكونجرس الأمريكي الذي يزور العاصمة الروسية، أنه ليس هناك حاجة كي تكون الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا متنافستين، مضيفا أنه حال انخفاض حدة التوتر التي تشهدها العلاقات الأمريكية الروسية، قد تجعل العالم في وضع أفضل.

كما أعرب السيناتور الأمريكي عن أمله في أن تكون القمة المرتقبة بين الرئيسين الأمريكي والروسي، المقررة في السادس عشر من يوليو / تموز الجاري، والتي تستضيفها العاصمة الفنلندية، بداية مرحلة جديدة في العلاقات الأمريكية الروسية.

ومن المفترض أن يلتقي وفد الكونجرس الأمريكي، بنواب من مجلسي الاتحاد والنواب الروسيين، حيث سيكون الاجتماع الأخير المقرر مع نواب مجلس النواب الروسي، مغلقا بناء على طلب من وفد الكونجرس الأمريكي.