التخطي إلى المحتوى
وزير الطاقة الإماراتي يعلن استعداد أوبك لتخفيف احتمالات نقص امدادات النفط العالمية

أعلن سهيل المزروعي، وزير الطاقة في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة وومنظمة أوبك لتخفيف حدة أي نقص محتمل لإمدادات النفط في السوق العالمي.

وخلال البيان الذي أصدره وزير الطاقة الإماراتي، والذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة الدول المصدرة للنفط، أن الدول الأعضاء في منظمة أوبك، سيسعون للتقيد بمستويات الإنتاج الإجمالية، خلال الأشهر المتبقية من عام 2018 الجاري.

وأوضح وزير الطاقة الإماراتي إلى أن اللجنة المشتركة بين الدول المصدرة والدول المستقلة المنتجة للنفط، ستراقب مدى التزام الدول بالاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ منذ بداية شهر يوليو / تموز الجاري.

وكانت الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط، والمنتجين المستقلين للنفط، قد اتفقوا في الثالث والعشرين من شهر يونيو / حزيران الماضي، على زيادة انتاج النفط على المستوى العالمي بنحو مليون برميل يوميا، اعتبارا من الأول من شهر يوليو / تموز الجاري.

حيث اتفقت تلك الدول على أن تكون تلك الزيادة المقررة في انتاج النفط على المستوى العالمي، عبر تقليص اتفاق خفض النفط والذي كان مقررا خلال شهر يونيو / حزيران الماضي، بنحو 2.2 مليون برميل نفط يوميا، ليصبح اتفاق خفض الإنتاج مقدرا خلال الشهر الجاري بنحو 1.2 مليون برميل يوميا.

وأشار وزير الطاقة الإماراتي إلى أن الدول المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج من داخل منظمة الدول المصدرة للنفط وخارجها، لن يتوانوا عن الالتزام تجاه المساهمة في استقرار سوق النفط العالمي لصالح كلا من الدول المنتجة والدول المستهلكة للنفط، وكذلك الاقتصاد العالمي.

ويأتي قرار منظمة الدول المصدرة للنفط، في أعقاب طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من العاهل السعودي، زيادة انتاج المملكة العربية السعودية من النفط، بنحو مليوني برميل يوميا، من أجل الحفاظ على سوق النفط العالمي من الاضطرابات المتوقعة نتيجة العقوبات المفروضة على إيران وفنزويلا، وهو الأمر الذي قوبل بموافقة من قبل العاهل السعودي.