التخطي إلى المحتوى
المنتخب الإنجيلزي يعود بعد 28 عاما إلى المربع الذهبي بكأس العالم عبر البواية السويدية

تمكن المنتخب الإنجليزي، اليوم السبت، السابع من يوليو / تموز، من نزع ثالث بطاقات التأهل إلى المربع الذهبي، لمسابقة كأس العالم لكرة القدم، والتي تقام حاليا في روسيا.

وجاء تأهل المنتخب الإنجليزي لكرة القدم إلى المربع الذهبي لكاس العالم، بعد غياب نحو 28 عاما، على حساب المنتخب السويدي.

وفاز المنتخب الإنجليزي بنتيجة هدفين دون رد، لينتظر من يحصد بطاقة التأهل الرابعة للمربع الذهبي، في المباراة التي ستجمع بين المنتخب الروسي صاحب الأرض والجمهور، والمنتخب الكرواتي.

واعتمد لاعبو المنتخب الإنجليزي على السرعة في الأداء منذ بداية اللقاء، مما ساعدهم على إحكام قبضتهم خلال الدقائق الأولى من المباراة، وسط اكتفاء لاعبو المنتخب السويدي على تأمين المنطقة الدفاعية، والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وحملت الدقيقة الثلاثين من شوط المباراة الأول الفرحة للاعبي ومشجعي المنتخب الإنجليزي، حيث تمكن المنتخب الإنجليزي من إحراز الهدف الأول، عبر انقضاض لاعب المنتخب الإنجليزي، هاري ماغوير، على كرة عرضية برأسه، لتسكن شباك حارس مرمي المنتخب السويدي، زوبن أولسن.

وقبل نهاية الشوط الأول، لاحت فرصة كبيرة للمنتخب الإنجليزي لإحراز الهدف الثاني، حيث استلم المهاجم الإنجليزي، رحيم ستيرلينج، كرة من جوردان هينديرسون، ليصبح منفردا بحارس مرمي منتخب السويد، وبعد مراوغة ستيرلينج للحارس السويدي، سدد الكرة قوية لكنها خارج المرمىن ليضيع على المنتخب الإنجليزي انهاء الشوط الأول من المباراة بالفوز بهدفين نظيفين.

وشهد الشوط الثاني من مباراة منتخبي إنجلترا والسويد، أداء مثيرا من لاعبي المنتخبين، وكثف لاعبو المنتخب الإنجليزي من هجماتهم لإحراز الهدف الثاني، وسط محاولات هجومية من قبل لاعبي المنتخب السويدي، لإدراك التعادل.

حتى جاءت الدقيقة 59 من المباراة لتبتسم للاعبي المنتخب الإنجليزي، حيث انقض لاعب المنتخب الإنجليزي ديلي ألى على كرة عرضية برأسه، لتسكن شباك حارس مرمى المنتخب السويدي، لتصبح نتيجة المباراة هدفين دون رد.

وفشل لاعبو المنتخبين الإنجليزي والسويدي من تغيير النتيجة خلال الدقائق المتبقية من المباراة التي شهدت إضاعة الكثير من الهجمات والفرص الحاسمة