التخطي إلى المحتوى
سفير فرنسا لدى قطر ينفي وجود قاعدة عسكرية فرنسية على الأراضي القطرية

نفى السفير الفرنسي لدى الدوحة، إيريك شوفالييه، وجود أي قواعد عسكرية فرنسية في دولة قطر، واصفا الأحاديث التي تتناول تلك الأنباء مجرد شائعات.

ووفق ما ذكرته صحيفة العرب القطرية، فإن السفير الفرنسي أشار إلى الأخبار التي تتردد عن إمكانية قيام فرنسا بإنشاء قاعدة عسكرية في قطر شائعات لا يمكن تصديقها.

وأوضح السفير الفرنسي لدى الدوحة ان دولة قطر ستتسلم خلال عام 2019 الدفعة الأولى من المقاتلات الفرنسية رافال، والتي تعاقدت قطر على شراء 36 مقاتلة منها، مشيرا إلى استلام قطر لجميع المقاتلات الفرنسية والأطقم المؤهلة لتشغيلها قبل عام 2022.

تجدر الإشارة إلى قيام قطر خلال شهر ديسمبر / كانون الأول من العام الماضي، بالاتفاق مع الجانب الفرنسي لشراء دفعة جديدة من المقاتلات الفرنسية من طراز رافال، عقب الاتفاق الموقع بينهما لشراء نفس المقاتلات عام 2015.

وأضاف السفير الفرنسي لدى دولة قطر، أن حجم الاتفاقيات والعقود بين دولة قطر وفرنسا خلال الأربعة أعوام الماضية، تقدر بنحو 25 مليار يورو، مشيرا إلى تجاوز الاستثمارات القطرية في فرنسا حاجز الثلاثين مليار يورو.

وتطرق السفير الفرنسي للاستثمارات الفرنسية في قطر، موضحا أن شركتى إس إن سي إف، و را تي بي الفرنسيتين، تمتلكان عقود صيانة لخطوط المترو القطرية لمدة 20 عاما، فضلا عن تواجد نحو 120 شركة فرنسية عاملة في السوق القطرية.

فيما تمتلك فطر استثمارات عامة وخاصة داخل فرنسا بقيمة تبلغ نحو 30 مليار دولار أمريكي، في العديد من المجالات، والتي تستحوذ جهاز الاستثمار القطري، نصيب الأسد فيها.

وتابع السفير الفرنسي لدى دولة قطر حديثه بتناول تنظيم دولة قطر لمونديال كأس العالم القادم، والذي سيقام عام 2022، مشيرا إلى توقيع الجانبين الفرنسي والقطر اتفاقية تعاون بين البلدين عام 2015، لتنظيم وتأمين الأحداث الرياضية الكبرى، موضحا أن كلا البلدين ستستضيف أحداثا رياضية كبرى، متمثلة في كأس العام عام 2022 في قطر، وأولمبياد 2024 في فرنسا.