التخطي إلى المحتوى
مؤسسات أمريكية تكشف عن انخفاض هائل في مخزون الولايات المتحدة الأمريكية من النفط

كشفت بيانات صادرة عن الحكومة الأمريكية، هبوط المخزون النفطي لدى الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، بشكل ضخم، بلغ نحو 12.6 مليون برميل، وهو ما يفوق البيانات الصادرة أول أمس الثلاثاء عن معهد البترول الأمريكي.

ووفق البيانات الصادرة أمس الأربعاء، الحادي عشر من يوليو / تموز، عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، فإن مخزونات النفط في الولايات المتحدة الأمريكية، هبطت بنهاية الأسبوع الماضي، في السادس من يوليو / تموز الجاري، إلى 405.2 مليون برميل.

فيما أشارت البيانات الصادرة أول أمس الثلاثاء عن معهد البترول الأمريكي، إلى هبوط مخزونات النفط لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بنحو 6.8 مليون برميل.

وبحسب البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة، فإن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة الأمريكية، شهدت انخفاضا بمقدار 0.7 مليون برميل، في نفس الفترة الزمنية، لتصل إلى نحو 239 مليون برميل.

فيما ارتفعت المخزونات الأمريكية من نواتج التقطير، والتي تشمل منتجات الديزل وزيوت التدفئة، بمقدار 4.1 مليون برميل، خلال الأسبوع الماضي، لتصل إلى نحو 121.7 مليون برميل.

وكان انتاج الولايات المتحدة الأمريكية من النفط الخام، قد استقر خلال الأسبوع الماضي، عند مستويات الإنتاج المتبعة خلال الأسابيع الأربعة الأخيرة، والتي كانت بمعدل 10.9 مليون برميل يوميا.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة في تقريرها الشهري، أن يبلغ متوسط انتاج الولايات المتحدة الامريكية من النفط الخام، خلال ربع العام الجاري، 10.91 مليون برميل يوميا، على أن يبلغ انتاج النفط خلال الربع الأخير من العام الجاري، 11.29 مليون برميل يوميا، فيما سيشهد العام القادم معدلات انتاج يومية للنفط الأمريكي الخام، نحو 11.8 مليون برميل.

وتأتي البيانات الأمريكية حول انتاجها من النفط الخام، وسط حالة التوتر التي يشهدها سوق النفط العالمي، في ظل التخوف من العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، والطلب الأمريكي من المملكة العربية السعودية بزيادة معدلات انتاجها من النفط لحماية سوق النفط العالمي من التقلبات.