التخطي إلى المحتوى
ترامب يعدل عن تصريحاته حيال ألمانيا عقب لقاء ميركل على هامش اجتماعات الناتو

أشاد دونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأربعاء، الحادي عشر من يوليو / تموز، بالعلاقة التي تجمعه بالمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، والعلاقة الهائلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، وفق ما ذكرته وسائل إعلام المانية.

وجاءت تصريحات الرئيس الأمريكي خلال اللقاء الذي جمعه مع المستشارة الألمانية، على هامش اجتماعات قمة زعماء الدول الأعضاء في حلف الناتو.

وتأتي إشادة الرئيس الأمريكي بالعلاقات مع الجانب الألماني، عقب ساعات من الانتقادات الحادة التي وجهها ترامب على ألمانيا، ووصفه لألمانيا بأنها رهينة للجانب الروسي.

ونشر الموقع الإلكتروني لصحيفة دي تسايت الألمانية، أن المستشارة الألمانية التقت بالرئيس الأمريكي عصر أمس الأربعاء، على هامش اجتماعات قمة زعماء دول الناتو، حيث عقدا جلسة مباحثات.

وفي ختام اللقاء الذي جمعه بالمستشارة الألمانية، قال ترامب في تصريحات صحفية، أنه عقد اجتماعا عظيما مع المستشارة الألمانية، حيث تمت مناقشة الانفاق العسكري والتجارة.

وأضاف ترامب أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها علاقات جيدة بألمانيا والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الانتقادات السابقة لألمانيا جاءت نتيجة قلقه من خط الغاز الجديد بين روسيا وألمانيا، دون توضيح مزيد من التفاصيل حول هذا الأمر

من جانبها قالت المستشارة الألمانية أنها ناقشت ملفي الهجرة والتجارة مع الرئيس الأمريكي، مضيفة أنها تتطلع لمزيد من تبادل الرؤى مع الإدارة الأمريكية التي تبقى شريكة لبلادها.

وكان الرئيس الأمريكي قد وجه انتقادات لألمانيا، صباح الأربعاء، ووصفها بأنها رهينة لروسيا.

وتساءل الرئيس الأمريكي كيف يمكن للولايات المتحدة الأمريكية إنفاق الأموال من أجل حماية ألمانيا في مواجهة روسيا، وتقوم ألمانيا بدفع مليارات الدولارات للجانب الروسي مقابل امدادات الطاقة.
وأضاف الرئيس الأمريكي أن هذا الأمر ليس عدلا.

بالمقابل، صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ردا على انتقادات ترامب، بالقول أن ألمانيا تتخذ قراراتها بشكل مستقل وتصنع سياستها الخاصة.