التخطي إلى المحتوى
مصدر عراقي يكشف عن سيطرة محتجين عراقيين على مطار النجف الدولي وتعليق حركة الطيران

صرح مصدر مسؤول في سلطة الطيران المدني العراقية، أن حركة الملاحة الجوية في مطار النجف الدولي، الواقع جنوب الأراضي العراقية، توقفت مساء الجمعة، الثالث عشر من يوليو / تموز، إثر قيام عدد من المحتجين العراقيين باقتحام المطار.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مراسلها في العراق، أن مئات من المحتجين العراقيين، المعارضين لتفشي ظاهرة الفساد ونقص الخدمات الأساسية، اقتحموا مطار النجف الدولي، اعتراضا على ما وصفوه بسيطرة الأحزاب السياسية العراقية على واردات مطار النجف الدولي، والمطالبة بإقالة مدير المطار، واستخدام واردات مطار النجف الدولي في تمويل المشاريع الخدمية في محافظة البصرة.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصدر بسلطة الطيران المدني العراقي، أن الرحلات الجوية القادمة إلى مطار النجف والرحلات الجوية التي ستقلع من المطار، تم إيقافها إلى إشعار آخر، إثر سيطرة المحتجين العراقيين على المطار.

وأشار المصدر العراقي أن آخر الرحلات الجوية التي أقلعت من مطار النجف مساء الجمعة، كانت تابعة للخطوط الجوية الإيرانية، وأنها أقلعت من المطار عقب وصول المحتجين إلى المطار، حيث تمكنت الطائرة من مغادرة أرض المطار قبل وصول المحتجين العراقيين إليها ببضعة أمتار.

يذكر أن حدة الاحتجاجات التي تشهدها مدينة البصرة العراقية قد تصاعدت وتيرتها منذ الأحد الماضي، على خلفية مقتل أحد المحتجين العراقيين وإصابة ثلاثة آخرين، على أيدي قوات الأمن العراقية، خلال محاولتها لتفريق المظاهرات وإطلاق الأعيرة النارية.

وعلى الرغم من الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، إلى محافظة البصرة صباح أمس الجمعة، وتقديمه وعودا بالعمل على توفير فرص عمل للعراقيين في المحافظة، ومعالجة المشاكل الخدمية، فإن تلك الوعود فشلت في تهدئة موجة الاحتجاجات التي تشهدها محافظة البصرة، بل امتدت لتشمل معظم المحافظات العراقية الواقعة جنوبي البلاد، والتي تسكنها أكثرية شيعية.