التخطي إلى المحتوى
ثلاث جهات رسمية مصرية تجري تحقيقات في حادث انقلاب عربات قطار الصعيد

مازال حادث انقلاب عربات قطار الصعيد جنوبي العاصمة المصرية القاهرة يلقي بظلاله على مجريات الأمور في مصر، حيث أعلنت النيابة العامة عن إجراء تحقيق في الحادث، فيما تعتزم كلا من النيابة الإدارية ووزارة النقل المصرية، فتح تحقيقين منفصلين.

وكانت عربات قطار القاهرة / أسوان قد انقلبت في منطقة البدرشين، بمحافظة الجيزة، جنوبي القاهرة، ما أدى إلى إصابة نحو 58 مصابا، دون وجود وفيات حتى الآن.

وخلال بيان صادر عن النيابة العامة المصرية، قال النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، ان النيابة العامة فتحت تحقيقا لكشف ملابسات الحادث، وتحفظت على الصندوق الأسود الخاص بالقطار، من أجل الوقوف على أسباب الحادث، وتحديد المسؤولية الجنائية.

وأضاف النائب العام المصري، أن فريقا من النيابة العامة في محافظة الجيزة، انتقل إلى مستشفى الهرم الحكومي للقاء عدد من المصابين، وسماع شهاداتهم حول الحادث.

وأوضح النائب العام المصري أنه يتم استدعاء مسؤولي هيئة السكك الحديدة المصرية لسؤالهم حول الحادث، مشيرا إلى أنه طالب بتشكيل لجنة من قبل المختصين بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، من أجل إعداد تقرير حول أسباب الحادث.

من جانبها، قررت هيئة النيابة الإدارية المختصة بإجراء تحقيقات في المخالفات الإدارية، بفتح تحقيق عاجل في حادث انقلاب عربات قطار الصعيد.

وخلال البيان الصادر عنها، أوضحت هيئة النيابة الإدارية أنه سيتم عرض نتائج أعمال التحقيق على المستشارة أماني الرفاعي، رئيس هيئة النيابة الإدارية، لسرعة التصرف.

بدوره، أصدر وزير النقل في الحكومة المصرية، هشام عرفات، قرار بتشكيل لجنة فنية من قبل خبراء السكك الحديدة، لإجراء تحقيق للوقوف على أسباب انقلاب عربات قطار الصعيد، وفق البيان الصادر عن وزارة النقل.

وبلغ عدد مصابي حادث انقلاب عربات قطار الصعيد وفقا لمحصلة وزارة الصحة المصرية، نحو 58 مصابا.