التخطي إلى المحتوى
دعاء الاستفتاح في الصلاة | ادعية الاستفتاح قصيرة ومعلومات عنها
دعاء الاستفتاح

دعاء الاستفتاح؛ يعد سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم مما ينفي الخطأ الشائع بانه فرض على المسلمين، وبذلك يُثاب من يقوله ولا يعاقب التارك له بحكم كونه إحدى السنن، وسنتعرف في المقال الحالي على دعاء الاستفتاح والصيغ الوارد بها.

دعاء الاستفتاح
دعاء الاستفتاح

أولًا: ما دعاء الاستفتاح؟

يعد دعاءً يقال بعد تكبيرة الإحرام مباشرة في الصلاة وكذلك قبل قراءة سورة الفاتحة ولهذا سُمي بالاستفتاح لان المصلي يفتتح بيه صلاته بعد تكبيرة الإحرام مباشرةً.

» اقرأ أيضًا: افضل ادعية المطر

ثانيًا: ما هي صيغ دعاء الاستفتاح؟

أن يقول المصلى “سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك”، وكذلك فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم “إن أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد: سبحانك اللهم” مما يجعله من أفضل الذكر في الصلاة.

“اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد”

“اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك”.

» اقرأ أيضًا: مكة قبل الإسلام

ثالثًا: ما حكم الدعاء في الصلاة؟

بدايةً يعتبر الدعاء في الصلاة من أعظم ما يقوله العبد وكذلك فإن الدعاء بشكل عام به أسبابًا للاستجابة ومنع البلاء وكذلك تغيير الأقدار فماذا به إذا كان في وقت الصلاة وأنت بين يدي الله.

والجدير بالذكر أن هناك مواضع في الصلاة يُستحب فيها الدعاء وهي كالتالي:

  1. أن يدعو المصلي بعد تكبيرة الإحرام مباشرةً وقبل قراءة فاتحة الكتاب بما يسمى بدعاء الاستفتاح القائل” سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك”.
  2. أن يدعو المصلي عند سجوده؛ حيث يعد من أفضل مواضع الدعاء أكثر الأماكن التي يستجيب الله فيها لحاجات عبده وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ” أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. أن يدعو المصلي بعد قراءة التشهد الأخير من الصلاة وقد ورد عن العلماء ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يتحرى الدعاء بعد التشهد الأخير.

رابعًا: ما معنى كلمات دعاء الاستفتاح؟

دعاء: “سبحانك اللهم وبحمدك تبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك”، فإن “سبحانك ربي” تعني تنزيه الله عن كل ما لا يليق به سبحانه من الصفات الناقصة كالنوم والأكل وغيرها إلاي جانب التنزيه عن كل عيب.

أما “تبارك اسمك” فتعني أن بركة اسم الله قد بلغت النهاية أى أنه منبع البركة سبحانه، و”تعالى جدك” فيقصد بها تعالت عظمتك يا الله، لان الجد يعنى العظمة، وأخيرًا فإن جملة “لا إله غيرك” تحمل في معناها ألا معبود سوى الله سبحانه.

دعاء: اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالثلج والماء والبرد”، فيطلب فيها المصلي أن يسلمه الله من الذنوب وأن ينقه من الخطايا ويباعد بينه وبينها ليصل إلى التوبة النصوحى.

الدعاء: بـاللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة، أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون، اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك”، ففيه طلب للهداية عن طريق ذكر أن الله رب لأفضل ثلاث ملائكة وخالق السماوات والأرض لتصل إلى الصواب.