التخطي إلى المحتوى
دعاء الريح والمطر والعواصف | ادعية الريح اذا هاجت قصيرة ومستجابة الدعاء
دعاء الريح

دعاء الريح وكذلك وجود البرق والرعد فهو دعاء مستجاب إن شاء الله، وكذلك تعد الريح مظهرًا من مظاهر انقلابات الجو الطبيعية والتي قد تفيد الإنسان وقد تتسبب كذلك في حدوث الكوارث؛ فقد استخدمها الله تعالى سابقًا للتعذيب ولذا فإنه عند هبوب الريح على المسلم أن يلتزم بالدعاء إلى الله ليسلم منها، وفي هذا المقال سنتحدث عن دعاء الريح وكذلك عن أسباب هبوبها.

دعاء الريح
دعاء الريح

 

» اقرأ أيضًا: افضل الادعية عند هطول المطر الغزير

أولًا: ما اسباب هيجان الريح؟

بدايةً قال الله تعالى ” اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاء وَيَجْعَلُهُ كِسَفًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ * وَإِن كَانُوا مِن قَبْلِ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْهِم مِّن قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ * فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَتِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ “

ولذا فإنه سبحانه لم يخلق شيئًا عبثًا ومن الاشياء التي خلقها الله “الريح” بما لها من فوائد وما تستطيع أن تحدثه من كوارث على الجانب الآخر.

والجدير بالذكر أن فوائد الريح تتمثل في التالي:

  1. الحفاظ على حرارة الأرض بشكل عام.
  2. نقل حبوب اللقاح من وإلى النباتات المختلفة لاستمرار نسلها.
  3. هطول الأمطار وكذلك تحريك السفن.
  4. تقوم الرياح كذلك بتفتيت الصخور ولذلك فإن للريح ما لها وعليها ما عليها.

» اقرأ أيضًا: دعاء للمريض بالشفاء

ثانيًا: ما الأدعية المستحب ترديدها عند هبوب الرياح؟

أوصانا الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بترديد بعض الأدعية عند هبوب الريح وكذلك وجود الغبار الشديد والعواصف وتتمثل الأدعية فيما يلي:

  • اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرِ مَا فِيهَا، وخَيْر ما أُرسِلَتْ بِهِ، وَأَعُوذُ بك مِنْ شَرِّهِا، وَشَرِّ ما فِيها، وَشَرِّ ما أُرسِلَت بِهِ، اللَّهُمُّ  صَيباً نَافِعًا.
  • اللَّهُمُّ إِنَا نَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ ذَنْبِ يُعْقِبُ الْيَأْسُ مِنْ رَحْمَتِكَ وَالْقَنُوطِ مِنْ مَغْفِرَتِكَ وَالْحِرْمَانِ مِنْ سَعَةٍ مَا عِنْدَكَ، اللَّهُمَّ إنا مُسْتَغِيثُونَ نَسْتَمْطِرُ رَحْمَتَكَ الْوَاسِعَةَ مِنْ خَزَائنِ جُودِكَ، اللَّهُمُّ إِنَا نَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ ذَنْبِ يَدْعُو إِلَى غَضَبَكَ أَوْ يُدْنِي إِلَى سَخِطَكَ أَوْ يُمَيِّلُ بِنَا إِلَى مَا نَهْيَتِنَا عَنْهُ أَوْ يُبْعِدُنَا عَمَّا دَعْوَت إِنْا إلِيَّهُ.
  • اللَّهُمُّ مَغْفِرَتِكَ أَوُسْعٌ مِنْ ذُنُوبِنَا وَرَحْمَتِكَ أَرَجَّى عِنْدَنَا مِنْ أَعْمَالِنَا اِنْكِ تَغْفِرُ الذُّنُوبُ لِمَنْ تَشَاءُ….. وَأَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ، يا غفار اِغْفِرْ لَنَا وَيَا تَوَّابَ تَبٍّ عَلَيْنَا وأعفو اُعْفُ عَنَا، اللَّهُمُّ إنا نَسْتَغْفِرُكَ مِنْ كُلِّ ذَنْبِ يَمْحَقُ الْحُسْنَاتُ وَيُضَاعِفُ السَّيِّئَاتُ…… وَيَحُلُّ النِّقْمَاتُ وَيُغْضِبُكَ يَا رَبِّ الْأرْضَ وَالسَّمَاوَاتَ.
  • اللَّهُمُّ اِجْعَلْ لِي مَنْ كُلَّ مَا أَهَمَّنِي وَكَرَبَنِي مِنْ أَمْرِ دُنْيَاِيِّ وَآخِرَتُي فَرَجَا وَمُخْرِجَا وَاُرْزُقْنِي مِنْ حَيْثُ لَا أَحْتَسِبُ وَاِغْفِرْ لِي ذُنُوبِيُّ وَثَبْتُ رَجَاِكَ فِي قَلْبِي وَاقطعه عِمَّنْ سِوَاكَ حَتَّى لَا أَرْجُو أَحَدَّا غَيْرِكَ.
  • اللَّهُمُّ إنْي أَسَأَلَكَ يَا مِنْ لَا تُغْلِطْهُ الْمَسَائِلَ وَيَا مِنْ لَا يَشْغَلُهُ سَمْعٌ عَنْ سَمْعِ يَا مِنْ لَا يُبْرِمُهُ إلْحَاحُ الْمِلْحَيْنِ، اللَّهُمَّ أَنَّيْ أَعَوْذٌ بِكَ مَنْ جَهْدِ الْبَلَاءِ وَدَرَكِ الشَّقَاءِ وَسُوءِ الْقَضَاءِ وَشَمَاتَةِ الْأَعْدَاءِ.
  • يَا لَطِيفُ.. يَا لَطِيفُ.. يَا لَطِيفُ اُلْطُفْ بِي بِلُطْفِكَ الْخَفِيِّ وَأَعِنِّيٌّ بِقُدْرَتِكَ، اللَّهُمَّ أَنَّيْ أَنْتَظِرُ فَرَجَكَ وَأَرْقُبُ لُطْفَكَ فَاُلْطُفْ بِي وَلَا تَكِلْنِي إِلَى نَفْسِي وَلَا إِلَى غَيْرِكَ لَا إلَهٌ إِلَّا اللهَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ.

ولذلك أحرصوا على ترديدها في مثل تلك الأوقات لعل الله يستجيب وكذلك ليبعد عنكم ما تحمله من شرور.