التخطي إلى المحتوى
الإرهاق أسبابه وطرق التخفيف منه وأعراضه وعلاجه
الإرهاق

الإرهاق من الأمراض الشائعة في الزمن الحالي فقد أصبح هو الصفة الغالبة على الأفراد فيشعر الفرد بالتعب بدون بذل جهد ولا توجد لديه طاقة للقيام بأنشطته اليومية وقد لا يعرف الفرد عما إذا كان ذلك بسبب مرضي أم لنفاذ طاقته بسبب تكرار الروتين اليومي.

الإرهاق أسبابه وطرق التخفيف منه وأعراضه وعلاجه
الإرهاق أسبابه وطرق التخفيف منه وأعراضه وعلاجه

 

» تعرف على: آلام المفاصل والتهابات المفاصل عند الاطفال | أعراض المرض وأسباب وتشخيص وعلاج

أعراض الإرهاق

  • الشعور بالتعب الدائم والصداع والدوار.
  • عدم القدرة على النوم.
  • الشعور بالغثيان والاتجاه نحو تناول السكريات لتعويض الإحساس بالإرهاق.
  • الشعور بالكسل وعدم القدرة على المشاركة في الأحداث اليومية.
  • الشعور بالخمول وافتقاد الفرد للنشاط والحافز لإنجاز أهدافه.
  • تعرض الفرد لفقدان الوعي.
  • سرعة ضربات القلب.
  • صعوبة التركيز.

أسباب الإرهاق

وقد يكون من أسباب الإرهاق بذل جهد كبير في العمل اليومي أو عدم الحصول على القدر الكافي من النوم، وكذلك وجود ضعف في العضلات، أو حدوث رتابة في الأحداث اليومية والروتين في العمل.

أيضًا عن وجود ضعف في نشاط الغدة الدرقية ويعرف ذلك عن طريق التحاليل، أو تناول بعض الأدوية كمدرات البول ومثبطات بيتا.

» تعرف أيضًا: حبوب برفكتيل لزيادة الوزن Perfectil والمحاذير الطبية وجرعات الإستخدام السليمة

كذلك لإصابة بالتسمم مثل تسمم غاز أول أكسيد الكربون يجعلك تشعر بالإرهاق ووجود أمراض النفسية والتعرض لضغوط الحياة.

وهناك بعض الأمراض تعد سببًا رئيسيًا في الشعور بالإرهاق مثل:

ـ الأنيميا وضعف نشاط الغدة الدرقية.

ـ أمراض الكبد والكلى.

ـ مرض السكر.

ـ التعرض لعدوى نقص المناعة (فيروس الإيدز).

ـ التعرض لعدوى التهاب الكبد الوبائي.

ـ التعرض لعدوى الأنفلونزا.

ـ التعرض لعدوى الملاريا.

ـ أمراض الرئة والقلب.

ـ الالتهاب الرئوي.

ـ الأزمات الصدرية (الربو).

ـ اضطراب صمامات القلب.

ـ أمراض الشرايين التاجية.

» اقرأ أيضا: أقراص بيتاسيرك betaserc 16 mg لعلاج فقدان التوازن وطنين الاذن

ـ تناول بعض الأدوية مثل:

  • مضادات القلق والاكتئاب.
  • مضادات الهيستامين.
  • المهدئات وبعض الأدوية التي تساعد على النوم.
  • بعض أدوية الضغط المرتفع.
  • إدمان تناول الكحوليات.
  • الاضطراب في تناول الطعام سواء الشراهة في تناول الطعام أو تناول الطعام بصورة أقل مما يحتاجه الجسم.
  • إدمان تناول العقاقير.
  • الأرق وما يسببه من اضطراب الجهاز العصبي للإنسان.
  • صعوبة التنفس أثناء النوم.
  • العمل بالليل والنوم بالنهار مما يسبب تغيير فطرة الله للإنسان وما له من آثار سلبية على صحة الإنسان النفسية والعضوية.
  • زيادة ساعات النوم عن الطبيعي وعن ما يحتاجه جسم الإنسان.
  • الحمل لدى السيدات.
  • السمنة المفرطة وتناول الأكل ليلًا مما يسبب اضطراب النوم والشعور بالإرهاق بالنهار.
  • أمراض السرطان.
  • الروماتويد.
  • مرض الذئبة.

علاج الارهاق

ومن الممكن أن يتبع الإنسان عدة طرق لعلاج الإرهاق بالمنزل ولكن قبل ذلك يجب أن يتأكد من عدم وجود آثار جانبية لهذا العلاج ولا يتفاعل مع أي دواء آخر يتناوله أو يتعارض معه ولا يتناول شيء قد يسبب له حساسية.

وهناك طرق من الممكن اتباعها قد تخفف من الإرهاق مثل:

  • الحصول على القدر الكافي من النوم ليلا.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية.
  • الحرص على شرب القدر الكافي من الماء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • ممارسة تمارين اليوجا والتأمل.
  • البعد عن التعرض للمواقف التي تسبب الضغط العصبي والقلق.
  • الحرص على الحصول على إجازة من العمل كل فترة.
  • تناول الفيتامينات بشكل يومي.
  • عدم التدخين والبعد عن تناول الكحوليات.
  • البعد عن الإدمان.

يمكن الاعتماد على العلاج المنزلي لحل مشكلة الإرهاق ولكن إذا كانت مشكلة مستمرة ولا تزول أعراضها باتباع هذه الطرق ينصح بالتوجه للطبيب للحصول على التشخيص الصحيح وخاصة إذا صاحب الإحساس بالإرهاق أيًا من الأعراض التالية:

  • الشعور بألم في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعرض للإغماء.
  • التقيؤ ونزول دم أثناء التقيؤ.
  • آلم بالبطن أو الظهر.
  • الشعور بصداع مستمر.
  • نزول الوزن بشكل ملحوظ.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • تورم أي جزء من أجزاء الجسم.

ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 38.3 درجة مئوية.