التخطي إلى المحتوى
أعراض وتشخيص البورديتيلة الشاهوقية
أعراض وتشخيص البورديتيلة الشاهوقية

البورديتيلة الشاهوقية أو ما تعرف باسم السعال الديكي هي أحد البكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي والتي تتسبب في التهاب الرئتين بشكل يصعب من عملية التنفس للمريض، وتنتقل تلك البكتيريا عن طريق العدوى ما بين الأشخاص، حيث يمكنها الخروج مع الرذاذ عند الكحة أو العطس للمريض، ويكثر انتشارها في الأماكن المزدحمة نتيجة عدم توافر التهوية المناسبة والجو الصحي الآمن للمريض ولباقي الأشخاص.

البورديتيلة الشاهوقية
البورديتيلة الشاهوقية

أعراض البورديتيلة الشاهوقية

  • تتشابه أعراض البورديتيلة الشاهوقية كثيرا مع أعراض نزلات البرد العادية والتي نتعرض لها بشكل كبير في فصل الشتاء، ويعتبر ذلك الفصل الإنسان معرض فيه للإصابة بتلك البكتيريا بشكل أكبر من أي فصل أخر.
  • تتمثل أعراض الإصابة بتلك البكتيريا في ارتفاع درجة الحرارة بشكل ملحوظ سواء للكبار أو للأطفال، بالإضافة إلى العطس والكحة، ولكن الكحة تكون مميزة عن الكحة العادية، حيث تتميز بصوتها العالي، حيث يكون الصوت أجش.
  • وفي بعض حالات الالتهاب الشديد قد لا يستطيع المريض أن يتحدث نتيجة لشدة التهاب الجهاز التنفسي واللوز بشكل ملحوظ، بالإضافة إلى كل ذلك يشعر المريض بسيلان في الأنف وصعوبة في التنفس.
  • كما يلاحظ على المريض تورم في منطقة الرقبة وحمرة العين وشحوب الوجه، وقد تؤدي كثرة الكحة إلى التهاب اللوز وخروج الدم مع رذاذ الكحة، وهناك يكون المريض قد تأخرت حالته بشكل كبير.
  • ومع استمرار تلك الأعراض وعدم الحصول على العلاج قد يشعر المريض بالغثيان ويقوم بالتقيؤ نتيجة الكحة، بالإضافة إلى الشعور بعدم القدرة على التحرك أو التركيز وبالتالي لن يكون قادر على القيام بأي عمل مطلوب منه.

» تعرف أيضًا: ما هو الفتق السري | اعرض وانواع وتشخيص وعلاج الفتق السري عند الاطفال

تشخيص الإصابة بالسعال الديكي

  • يمكننا اكتشاف البورديتيلة الشاهوقية من خلال فحص الطبيب المعالج للمريض، حيث سيكون ذلك واضح من خلال ظهور الأعراض التي ذكرناها مسبقا على جسم المريض، حيث يقوم الطبيب بفحص درجة الحرارة والفم والأنف جيدا.
  • طرق للتعرف الإصابة بالسعال الديكي مثل عمل التحاليل والفحوصات الطبية والتي تتمثل في أخذ مسحة من الفم والأنف لفحصهم والتأكد من تواجد تل البكتيريا.
  • التأكد من إصابة الإنسان لتلك البكتيريا يقوم الطبيب المعالج بإعطاء المريض العلاج الطبي المناسب، والذي عادة يكون مضاد حيوي للقضاء على البكتيريا وعلاج لتهدئة الكحة وخافض لحرارة الجسم لتجنب أي أعراض جانبية على المريض.
  • تتراوح مدة علاج مريض السعال الديكي حوالي أسبوعين متتاليين، ويلزم في تلك الفترة أن يحصل المريض على علاجه يوميا بشكل منتظم.

علاج السعال الديكي

  • علاج البورديتيلة الشاهوقية في حصول المريض على المضاد الحيوي المناسب، ويتم تحديد نوعية ذلك المضاد على حسب عمر المريض والمرحلة التي وصل إليها بالبكتيريا، ويقوم الطبيب بمتابعة المريض بشكل دوري في فترة العلاج.
  • يحرص الأطباء عند إصابة الإنسان بالسعال الديكي إعطائه خافض للحرارة ومهدئ للكحة، حتى لا يفقد المريض قوته على التركيز أو الحركة.
  • تناول الكثير من السوائل التي تتمثل في المياه والعصائر الطبيعية والمشروبات الساخنة لتجنب الجفاف نتيجة ارتفاع الحرارة، بالإضافة إلي تناول العلاج في مواعيده بانتظام.
  • البعد عن الأشخاص وباقي المقيمين في المنزل وعدم استخدام أغراضهم مثل الأطباق والأكواب والملابس، لتجنب حدوث العدوى لهم، خاصة الصغار منهم، حيث أنهم يمتلكوا مناعة ضعيفة غير قادرة على مقاومة تلك البكتيريا.
  • يلزم أن يقوي المريض من مناعته للشفاء، ويتم ذلك من خلال الحصول على التغذية الكاملة والسليمة من خلال تناول الخضروات والفواكه الطازجة والبعد عن التدخين وتهوية الغرفة بشكل يومي.