التخطي إلى المحتوى
اسباب تورم جفن العين كاملة وكيفية العلاج
تورم جفن العين

تورم جفن العين هو مرض يصيب الجفن والذي هو عبارة عن طبقة من الجلد والعضلات رقيقة تقوم بحماية العين وتساهم في تنظيم الضوء الواصل للعين وتنظيم الدموع المتدفقة بها ويتكون من طبقة الجلد يليها طبقة النسيج ثم عدة طبقات من العضلات وطبقات من الدهون رقيقة حتى الوصول لملتحمة العين، ولا فرق في تركيب الجفنين العلوي والسفلي فهما متشابهان في التركيب ولكنهما يختلفان في اتجاه الحركة.

تورم جفن العين
تورم جفن العين

 

» اقرأ أيضًا: آلام المفاصل والتهابات المفاصل عند الاطفال | أعراض المرض وأسباب وتشخيص وعلاج

الأسباب التي تؤدي لتورم جفن العين:

قد يرجع تورم جفن العين لزيادة السوائل فيه أو تعرضه للتهيج وقد يحدث في جفن واحد أو الاثنان وقد يصاحب التورم الشعور بالحكة والألم وقد لا يحدث ذلك في حالات أخرى وتتراوح حالات تورم جفن العين بين البسيطة والخطيرة وفيما يلي سنعرض أهم أسباب تورم جفن العين:

الإصابة بالحساسية ويحدث ذلك نتيجة تأثير أي جسم خارجي على العين فيؤدي لتفاعل جهاز المناعة ضد هذا الجسم وقد تكون هذه الأجسام (قطراتالعين، أوساخ وأتربة، العدسات اللاصقة، العدوى من الحيوانات الأليفة) وعند إصابة العين بأي من هذه الأجسام يفرز جهاز المناعة مادة كيميائية تسمى الهيستامين لحماية العين فيؤدي إفراز مادة الهيستامين إلى توسع وانتفاخ الأوعية الدموية فيؤدي إلى احمرار العين وزيادة الدمع وإثارة الحكة بالأغشية المخاطية في العين.

التهاب الملتحمة وتتكون الملتحمة من غشاء رقيق مخاطي يبطن جفن العين من الداخل ويحمي بياض العين وتصاب ملتحمة العين بالاتهاب نتيجة الإصابة بالحساسية أو الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية ويصاحب التهاب الملتحمة تورم جفن العين وزيادة الحكة والدموع واحمرار العين ويسمى التهاب الملتحمة (العينالوردية).

» اقرأ أيضًا: الانفلونزا | اعراض وعلاج الأنفلونزا للصغار والكبار

الإصابة بشحاذ العين: يحدث نتيجة التعرض لالتهاب بكتيري يعمل على تهيج إحدى الغدد الموجودة بالجفن وتسمى (غدةميبوميان) وفي هذه الحالة يؤدي تورم جفن العين على انسداد هذه الغدد مما يسبب تورم جفن العين بأكمله ويشعر المصاب بألم شديد.

البرَدَة: وهو ظهور كيس دهني صلب على جفن العين بسبب انسداد إحدى الغدد الموجودة بالجفن وهي غدة ميبوميان وقد تتشابه أعراضه في البداية مع أعراض شحاذ العين ولكن ما يميز البَرَدة أنها تتحول لكيس دهني صلب وتظهر بعيدًا عن حافة جفن العين ولكنهما يتشابهان في التسبب بتورم جفن العين وما يصاحبه من ألم شديد.

ارتداء العدسات اللاصقة والتي قد تكون متسخة وتعرضها للتلوث نتيجة حفظها بطريقة خاطئة أو ممارسة السباحة عند ارتدائها أو ارتدائها وهي مكسورة مما يؤدي لتورم جفن العين وتهيجه.

التهاب جفن العين: قد يحدث التهاب جفن العين نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو نتيجة خلل في الغدد الموجودة بالجفن وقد يصاحب هذه الحالة تقشر الجلد حول العين وسقوط الرموش وغالبًا ما تكون هذه الحالة مزمنة أي أنه لا يوجد علاج نهائي لهذه الحالة ولكن يمكن الحد من أعراضها بالانتظام على عادات صحية سليمة وكذلك تناول أدوية مناسبة.

التهاب الجلد حول العين: ويحدث نتيجة التعرض لالتهاب بكتيري يصيب الأنسجة حول العين فيؤدي لتورم الجفنين وقد يمتد للحاجب والوجنة مما قد يسبب ألم في العين أثناء تحريكها وبروز العين وضعف الإبصار وارتفاع درجة الحرارة وبالرغم من أن هذه الحالة تعتبر نادرة ولكنها تعتبر حالة طارئة يلزم علاجها للحد من حدوث مضاعفات قد تصل بفقد الإبصار.

» اقرأ أيضًا: أمراض الجهاز الهضمي

الإصابة بفيروس هربس: قد يؤدي هذا الفيروس لظهور تقرحات في الجفن وتهيج القرنية والذي بدوره يؤثر على وضوح الرؤية وقد يؤدي هذا الفيروس بالحاق ضرر بالغ في العين قد يصل للحاجة لاستبدال القرنية.

التعرض للإصابة بمرض جريفز: وينتج هذا المرض نتيجة زيادة الغدة الدرقية في إفراز هرمون الثيروكسين ويؤدي هذا المرض إلى ازدواجية الرؤية وبروز العين وتدلي الجفن وتورمه.

التعرض للإصابة بأمراض الكلى والتي تؤدي لاحتباس السوائل بالجسم مما يؤدي لتورم أجزاء الجسم ومنها تورم جفن العين.

ولعلاج تورم جفن العين ينصح العديد من الأطباء بعمل كمادات ماء دافئ على العين لتخفيف التورم والألم المصاحب له وكذلك ينصح بالذهاب للطبيب لمعرفة التشخيص الصحيح وتناول العلاج المناسب له.