التخطي إلى المحتوى
فوائد وأضرار الصنوبر
الصنوبر

الصنوبر نبات عطري له 115 نوع يصل ارتفاع شجرة الصنوبر تقريبًا إلى 45 متر وفي بعض الأحيان يصل إلى 80 مترًا ويحتاج لنموه تربة غنية بالكالسيوم كما يحتاج إلى أشعة الشمس.

كما له القدرة على تحمل ظروف المناخ الصعبة وللصنوبر العديد من الاستخدامات فيمكن أن يستخدم في تحضير الوصفات العشبية ويمكن أن يستخدم في صناعة زيت يستخدم في الاستخدامات الطبية والعلاجية ويمكن لصنوبر أن يبقى كما هو مثل المكسرات المقرمشة.

الصنوبر

فوائد الصنوبر

للصنوبر فوائد عديدة لصحة الإنسان لأن بالصنوبر مركبات تشبه الكورتيزون الذي يعمل على تخفيف الآلام في معظم الحالات كما أن بالصنوبر مضادات للأكسدة ويعد مضادًا للالتهابات ومضادًا للميكروبات ومضادًا للفيروسات ومضادًا للآلام العصبية.

  1. يستخدم في التعقيم فهو يعد من المواد المعقمة.
  2. يستخدم كمدر للبول.
  3. تنشيط الذاكرة ويعمل على تحسين قوة الذاكرة وتقوية التفكير خاصة عند الكبار في السن وذلك من خلال تناوله لمدة 5 أسابيع.
  4. تحسين الدورة الدموية ويساعد في تخفيف الآلام عند الأشخاص الذين يعانون من الروماتيزم وآلام الأعصاب وآلام المفاصل وذلك من خلال استخدام العلاج الذي يحتوي على زيت صنوبر استخدام خارجي.
  5. يحافظ على نضارة البشرة وصحتها لأن بالصنوبر مضادات أكسدة تساعد على مد الجلد بالليونة كما أنها تعمل على التوازن بين بروتين الإيلاستسن والكولاجين الموجودين في الجلد، كما أنه يدخل في علاج الحساسية لأن به مواد تشبه مضادات الهيستامين التي تعمل على تخفيف الحساسية.
  6. التخسيس حيث أن بزيت الصنوبر أحماض تعمل على إفراز بعض الهرمونات التي تكون مسئولة عن وقف الشهية لدى الإنسان مما يؤدي إلى نقص وزن الإنسان ويكون سبب في التخلص من السيلوليت عند القيام باستخدامه استخدام خارجي مثل تدليك ساق أو ما شابه ذلك أو إضافة زيت صنوبر لحمام زيت.
  7. تقوية الجهاز الوعائي وتقوية الأوعية الدموية في الجسم لأن بالصنوبر مواد مضادة للأكسدة تعمل على التخلص من الدوالي في الساق والتخلص من جميع الاضطرابات الوعائية كما أنه يساعد في التخلص من جميع أمراض اللثة والتهابات المفاصل ويدخل كذلك في علاج الرضوض والتقرحات، ووجود عنصر فيتامين ب بالصنوبر يساعد على المحافظة على الأوعية الدموية من الإصابة بأي مرض كما أن للصنوبر دور في حماية الشعيرات الدموية.
  8. التخلص من مرض الإسقربوط الذي يصيب الإنسان نتيجة نقص فيتامين ج لديه.
  9. يدخل في علاج أمراض أخرى مثل التهابات الجهاز التنفسي العليا والسفلى، ويعالج ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويعالج أمراض الزكام من رشح وبرد، ويعالج آلام الأعصاب والآلام البسيطة المتعلقة بالعضلات، ويعالج السعال وجميع أمراض الجهاز التنفسي مثل ضيق التنفس والتهابات الشعب الهوائية، ويدخل كذلك في علاج ارتفاع ضغط الدم، ويعالج الالتهابات المتعلقة بالجيوب الأنفية.

أضرار الصنوبر

يمكن للصنوبر أن يسبب بعض الآثار الجانبية عند بعض الأشخاص مثل:

  • الربو والحساسية حيث يتسبب لهم بزيادة أعراض الحساسية عند تناولهم للصنوبر.
  • متلازمة صنوبر تظهر هذه المتلازمة عند بعض الأشخاص عند تناولهم للصنوبر يشعرون بمذاق غريب سيء في الفم أو يشعرون بمذاق معدني وهذا المذاق في الأصل ناتج عن تأكسد الحمض الذي يعد حمض من أحماض صنوبر الدهنية الغير مشبعة فتلك الحالة تسمى متلازمة صنوبر، ويمكن لهذه المتلازمة أن تستمر لمدة أسبوعين ويمكن أن يظهر مع هذه المتلازمة بعض الأعراض مثل آلام في البطن وغثيان.