التخطي إلى المحتوى
جفاف الفم
جفاف الفم

جفاف الفم أو كما يطلق عليه في اللغة الإنجليزية Dry mouth وأما عن الاسم العلمي فهو xerostomia  فنجد أن هناك الكثير من الأشخاص يمكن أن يعانون من تلك المشكلة التي تكون سبب في حدوث انزعاج لديهم، فيطلق عليها جفاف أي أن نسبة اللعاب الذي يتم إفرازه في الفم هو أقل من النسبة الطبيعية التي لابد أن يكون عليها لذلك يطلق عليها الجفاف.

جفاف الفم
جفاف الفم

ولكن هذه المشكلة إن استمرت إلى فترة  معينة لابد عليك أن تذهب مباشرة إلى طبيبك لأنها يمكن أن تكون مؤشر على الإصابة بمرض معين لذلك لابد أن تكون أكثر حذرا حتى يتمكن طبيبك من أن يقوم بتشخيص تلك الحالة وإن كانت بحاجة إلى أنواع معينة من العقاقير يتم تناولها على الفور.

أسباب جفاف الفم

مما لا شك فيه أن هناك بعض الأسباب التي تؤدى إلي شعور بهذا الجفاف الذي يمكن أن يصيب الفم فمن ضمن هذه الأسباب ما يأتي:

  • إذا كنت تعانى من مشكلة مرضية نفسية مثل الاكتئاب وأيضا تقوم بتناول بعض العقاقير الخاصة بهذه المشكلة فلابد أن تكون على علم بأنها إحدى الأسباب التي تؤدى بالإنسان إلى الشعور بالجفاف الذي يصيب الفم بسبب هذا العقار.
  • وأيضا الأشخاص الذين يسيرون على هذه العادة المضرة والمقصود بها التدخين هي أيضا سبب أساسي وهام في إصابة هذا الإنسان بتلك المشكلة الخاصة بالجفاف.
  • بعض الأمراض الأخرى قد تكون سبب في إصابة الإنسان بهذا الجفاف مثل مرض الزهايمر وأيضا مرض آخر وهو السكتة التي يمكن أن تحدث في الدماغ فهذان المرضان أيضا يمكن أن يكونوا سبب في الإصابة بالجفاف في الفم.
  • وإذا كنت من الأشخاص الذين يقومون بعمل جلسات علاجية عن طريق الإشعاع الخاص بالرأس فإن هذا له تأثير سلبي على الغدة المسئولة عن إفراز اللعاب في الفم لذلك قد يعانى هذا الشخص أيضا بالجفاف الذي يصيب فمه.
  • كما أن مرضى السرطان الذين يقومون بتناول هذا العلاج المكون من الكيماويات قد يكون سبب في ظهور تلك المشكلة لدى هذا المصاب.
  • وأخيرا هناك مرضين آخرين هما سبب أيضا في ظهور تلك المشكلة وهما مرض السكر وأيضا مرض الإيدز.

هكذا وبعد أن توقفنا على بعض الأسباب التي يمكن أن تكون هي سبب في حدوث وظهور تلك المشكلة الخاصة بالجفاف ولكن لابد عليك أيضا أن تتجه فورا إلى طبيبك المختص حتى تتمكن من التعرف على أساس تلك المشكلة حتى لا تكون عرضة لحدوث أى مضاعفات.

أعراض جفاف الفم

هناك بعض الأعراض التي يمكنك أن تضطلع عليها فيما يختص بهذا الجفاف الذي يمكن أن يصيب الفم وهى تتمثل في:

  • إصابة فم الإنسان ببعض القرح التي تكون هي ناتجة عن هذه المشكلة الخاصة بالجفاف.
  • هذا الجفاف هو بدوره يؤدى إلى حدوث بعض التشققات التي يمكن أن تصيب الشفاه.
  • كما أن كمية اللعاب الموجود في الفم إذا قلت عن النسبة الطبيعية لها فإنها تكون سبب في حدوث بعض التسوس الذي يصيب الأسنان.
  • كما أن قلة نسبة اللعاب في الفم تكون هي سبب أيضا في ظهور أنواع مختلفة من الفطريات التي تقوم بإصابة الفم.
  • كما يصاب أيضا لسان المصاب ببعض الحرقة.
  • كما أنه يمكنك أن تلاحظ أن رائحة الفم دائما تكون على رائحة غير محببة مطلقا ومنفرة.
  • بالتأكيد فإن الجمع يعلم أن هذا اللعاب الموجود في الفم هو الذي يعطى الإنسان القدرة على أن يقوم بعملية البلع بشكل بسيط غير ومرهق.