التخطي إلى المحتوى
حمى الضنك أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها
حمى الضنك

حمى الضنك والتي يطلق عليها في اللغة الإنجليزية Dengue fever هو نوع من أنواع الحمى المنتشرة والتي يمكن أن تصيب الإنسان فقط إذا تعرض إلى لدغة من إحدى البعوضات، وهذه البعوضة تكون أنثى، ونوع هذه البعوضة يطلق عليه اسم الزاعجة، تصاب هذه البعوضة بهذه العدوى ومن ثم تبقى هذه العدوى مرتبطة بها طوال الحياة وتقوم بنقل تلك العدوى من شخص إلى شخص آخر.

من أكثر الأماكن التي تنتشر بها هذه الإصابة بهذا النوع من الحمى هو آسيا وبالأخص في الجنوب الشرقي منها، كما أنها منتشرة أيضا في المحيط الهادئ من جهة الغرب، وليس فقط هذه الأماكن التي ينتشر بها هذا النوع من الحمى ولكنه أيضا منتشر في أمريكا اللاتينية، وهي توجد أيضا في الجزء الخاص بالبحر الكاريبي، كما أنه لا يمكننا أن ننسى أيضا أنها موجودة في أفريقيا وفى شرق المتوسط.

حمى الضنك

حمى الضنك أسبابها وأعراضها

أولًا الأسباب التي تؤدى إلى الإصابة بهذا النوع من الحمى، هذه الإصابة تعود إلى سببين فقط وهما عبارة عن:

  1. إذا كنت من هؤلاء الأشخاص كثيري السفر والترحال والعيش في أماكن مختلفة، وإذا كانت تلك الأماكن التي تقوم بالذهاب إليها هي المناطق الأكثر انتشار إلى هذا المرض من أمثلة البحر الكاريبي والجزء الأكثر خطرا في آسيا وأيضا أمريكا اللاتينية.
  2. أما عن السبب الثاني فيمكن أن يكون هذا الشخص قد أصاب بالفعل فهذا النوع من الحمى في وقت سابق عن هذا لذلك فقد عادت إليه تلك الإصابة القديمة.

ثانيًا الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص الذي تعرض إلى لدغة البعوضة ومن ثم الإصابة بهذه الحمى من ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • بالتأكيد سوف يصاب هذا الشخص بارتفاع شديد جدًا في درجة الحرارة والتي يمكن أن تصل إلى درجة 40 درجة مئوية أو 41 درجة أيضًا.
  • نجد أن هذا الشخص المصاب أيضًا دائمًا ما يعاني من مشكلة وجود ألم في الرأس أي يعاني من الصداع.
  • الدرجة العالية من الحرارة التي يصل إليها المصاب يكون لها تأثير على العضلات والمفاصل لدى المصاب فيكون مصحوبًا بوجود ألم.
  • العين أيضًا يمكن أن تصاب بالألم ولكنه يكون بسيط نوعا ما.
  • بعض الأعراض الأخرى التي يمكن أن تظهر على المرض هو إصابته بوجود طفح على الجلد لديه.
  • كما أنه يمكن أن ينتاب هذا الشخص الشعور بالرغبة الشديدة في الغثيان الذي يمكن أن يصل به إلى التقيؤ.
  • وبعض الأعراض التي تظهر وبوضوح على المريض من جراء هذا المرض تكون عبارة عن خروج بعض الدماء البسيطة من اللثة وأيضًا يمكن أن تخرج من الأنف.
  • وأخيرًا هو شعور هذا المصاب بألم في البطن ولكنه يكون أكثر شدة من أي ألم آخر.

حمى الضنك وعلاجها

حتى وقتها هذا لم يتمكن أن شخص من أن يجد حل جذريا لعلاج تلك الإصابة للتخلص من عدوى تلك البعوضات المعديات، والتي يمكن أن تخفف من الأعراض التي تكون مصاحبة لهذه العدوى من الحمى ويتم ذلك عن طريق ما يلي:

  • لا بد على المصاب من أن يقوم بتناول الكثير من السوائل التي يمكن أن تساعده على تهدئة بعض الأعراض الظاهرة لديه
  • لابد أن تقوم بتناول أي نوع من أنواع المسكنات وخافض للحرارة لأن من ضمن أعراضها هو الارتفاع الشديد في الحرارة ووجود آلام في أكثر من مكان في الجسم
  • وأما إذا كانت تلك الإصابة أشد من التي يمكن السيطرة عليها فلابد على المصاب أن ينتقل فورا إلى المستشفى لتلقى العلاج.