التخطي إلى المحتوى
متلازمة الفشل متعدد الأجهزة
متلازمة الفشل متعدد الأجهزة

متلازمة الفشل متعدد الأجهزة هي من أخطر الأمراض التي تصيب جسم الإنسان، حيث أنها تتسبب في وفاته، وتتمثل تلك العدوى في إصابة أحد أجهزة جسم الإنسان بالتلف والتوقف عن العمل بشكل نهائي، وعادة يتم الإصابة بتوقف جهاز أو أكثر بالجسم، وبالتالي يبدأ الجسم في التدهور بصورة سريعة، يموت الشخص المريض بعد المعاناة الشديدة من المرض بعد إصابته بالضعف والوهن والموت التدريجي نتيجة توقف أجهزة الجسم بالتتابع.

متلازمة الفشل متعدد الأجهزة

متلازمة الفشل متعدد الأجهزة

  • قد يصاب الإنسان بعدة أمراض قد تؤدي به تدريجيا إلي تلف بعض أجهزة جسمه، ولكن ترتفع نسبة الخطر عندما يؤثر هذا المرض على أجهزة جسم المريض، سواء كان الجهاز الهضمي أو الجهاز التنفسي أو الجهاز المناعي أو الجهاز العصبي أو الجهاز التناسلي وغيرهم.
  • لذلك يحاول الأطباء بقدر الإمكان عند إصابة الإنسان ببكتيريا أو بطفيليات أو بميكروبات أو فيروسات تقديم العلاج الفوري المريض حتى لا يتطور الأمر لحدوث أي تلف لأجهزة الجسم.
  • ولكن في حالة الإصابة بمرض متلازمة الفشل متعدد الأجهزة تكون النتائج سريعة فلا توجد خطوات لهذا المرض بل تأتي النهاية بصورة أسرع مما يتخيل المريض، بل أن نهاية المريض تظهر من البداية، لذلك يحاول الأطباء تقوية الجهاز المناعي بقدر الإمكان.
  • ويتم العلاج بعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة لتحديد نوع العلاج والمدة التي سوف يستغرقها للشفاء، ولكن يتم معالجة المريض بشكل أساسي في المستشفى لخطورة تلك الإصابة النادرة. 

أعراض متلازمة فشل الأجهزة

  • أعراض متلازمة الفشل متعدد الأجهزة ليست كالأعراض المعروفة لأي مرض، فهي تبدأ بغيبوبة المريض واحتياجه الدائم إلى التواجد بالعناية المركزة، ويكون ذلك نتيجة توقف أحد أجهزة جسمه.
  • ولابد من توفير بعض الأجهزة التي تتابع أجهزة الجسم بالكامل، مثل ضغط الدم وضربات القلب ونسبة السكر، لذلك تواجده في المستشفى هو الحل الأمثل لعلاجه.
  • ليس من الشرط أن تتلف الأجهزة وتفشل بصورة تدريجية، بل قد تتوقف الأجهزة نتيجة النشاط الزائد عن المعدل الطبيعي بخلاياها، مما قد يؤدي إلى تلفها أو انفجارها، ولذلك يتم متابعة المريض وحالته من خلال الأشعة المقطعية والسونار بشكل مستمر.
  • وهناك أعراض مصاحبة للغيبوبة وهي النزيف في البول أو البراز وانخفاض معدل ضغط الدم بشكل كبير، بالإضافة إلى التهاب البنكرياس وتغير مفاجئ في ضربات القلب أو ضعفها.
  • بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة المريض، وفي بعض الحالات قد يحدث تسرب للدم على الرئتين، مما قد يؤدي إلي موت المريض مباشرة.

علاج متلازمة فشل الأجهزة

  • تقوية المناعة هي أول طرق علاج متلازمة الفشل، حيث يجب دعم الأجهزة بالتدخل الطبي أو الجراحي لمنع توقفها عن العمل بشكل تام ونهائي.
  • وفي الطب الحديث حاليا يحاول الأطباء السيطرة على تأثير المتلازمة على الأجهزة، حيث يتم ردعها في محاولتها القيام بتلف الأجهزة، حيث أن تلك المتلازمة تعمل على تغيير وتسريع معدل عمل الأجهزة من خلال التنشيط المستمر لخلاياها.
  • وهنا يأتي دور الطب الحديث، حيث يحاول الأطباء من خلال إجراء الفحوصات الطبية للتعرف على الأجهزة المصابة ومحاولة توقف النشاط الغير طبيعي الموجود فيها لمنع وتجنب تلفها.
  • ولا شك أن ذلك يتم خلال متابعة دقيقة من قبل الأطباء المعالجين في المستشفى، ولذلك يتم متابعة معدلات المريض من سكر أو ضغط أو ضربات للقلب أو نسبة مقاومة الجسم (المناعة) للمرض، للتأكد من أن العلاج يتم بشكل صحيح.
  • وهناك العديد من الحالات التي تحسنت على تلك الطرق العلاجية واستطاع العلم الحديث والأبحاث المستمرة أن يقيها من شر المتلازمة المميتة.