التخطي إلى المحتوى
اسماء أدوية الإكتئاب الحاد
اسماء أدوية الإكتئاب الحاد

اسماء أدوية الإكتئاب الحاد، والإكتئاب ليس مجرد نوبة حزن وتمر وإنما هو عبارة عن إضطراب نفسي مزاجي يصيب الفرد ويجعله يشعر بالحزن الشديد، مما يؤثر على حياته اليومية فلا يستطيع القيام بالكثير من المهام، ويفقد رغبته في كل شيء حتى الحياة، ويُعرف علمياً بإسم الإكتئاب السريري أو الإضطراب الإكتئابي الحاد.

اسماء أدوية الإكتئاب الحاد

أعراض الإكتـئــاب الحاد

  • عدم إنتظام النوم والأرق.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • عصبية زائدة ومزاج حاد.
  • التوتر والقلق.
  • إنخفاض أو زيادة في وزن الجسم.
  • الميل إلى الحزن الشديد والإحساس باليأس.
  • فقدان الشهية.
  • إحساس بعدم الإهتمام وعدم التقدير.
  • الإحساس بالضعف العام.
  • عدم الرغبة في الجنس.
  • آلام في أماكن متفرقة من الجسم بدون سبب عضوي واضح.
  • البكاء المستمر بدون سبب.
  • عدم الرغبة في الحياة مع وجود ميول إنتحارية.

وتختلف أعراض الإكتئاب من شخص لآخر فيمكن أن تظهر في صورة حادة، ويمكن ألا تظهر بشكل واضح في حالات أخرى ليشعر من حوله أنها نوبة حزن لا أكثر.

أسباب الإصابة بالإكتئاب الحاد

  • عوامل كيميائية (كيمياء المخ): أثبتت الدراسات العلمية مؤخراً أن التغيرات التي تحدث في الناقلات العصبية التي توجد في الدماغ والتي تعمل على حماية الفرد من الإضطرابات المزاجية وبالتالي عند حدوث أي تغيير في تلك الناقلات يمكن أن يكون ذلك سبب في الإصابة بالإكتئاب.
  • أسباب وراثية: حيث وُجد أن نسبة كبيرة من الذين يتعرضون لحالات إكتئاب يوجد في أقربائهم وعائلاتهم حالات إكتئاب سابقة، ولكن إلى الآن لم يتوصل العلماء إلى الجين المسبب للإكتئاب.
  • الظروف البيئية: لها دخل بشكل كبير في إصابة الفرد بالإكتئاب، حيث الضغوط الحياتية، ومتطلبات الحياة، وسوء الظروف الإقتصادية، ومع تكرار الأزمات التي تقابل الفرد بالإضافة إلى موت شخص قريب يشكل ذلك ضغط على الفرد ويمكن أن يؤدي إلى إصابته بالإكتئاب.
  • تناول أنواع معينة من العقاقير مثل حبوب منع الحمل، وأدوية علاج إرتفاع ضغط الدم لفترات طويلة يمكن أن تكون سبب لإصابة الفرد بالإكتئاب الحاد.
  • إصابة الفرد ببعض الأمراض التي تجعله ييأس من حياته ويصاب بالإكتئاب الحاد مثل السرطان، أو الإيدز.
  • وجود حالات إنتحار بين الأقارب.

مخاطر الإكتئاب الحاد

إصابة فرد من أفراد العائلة بالإكتئاب ليس بالأمر البسيط أبداً، ويجب التعامل معه بمنتهى العناية والحذر؛ حيث في حالة الإهمال يمكن أن يؤدي إلى مخاطر تزيد من الأعباء المادية ويمكن أن يصل الأمر إلى الإنتحار أو مشاكل سلوكية وأخلاقية تصل بالأمر إلى القضاء ومن تلك المخاطر:

  • إدمان المخدرات والمشروبات الكحولية.
  • التوتر والقلق والعصبية.
  • السلوك الحاد مع الجميع مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في العمل أو الجامعة أو مشاكل مع الجيران.
  • الميل إلى العزلة بإستمرار والميول لإيذاء النفس.
  • الرغبة في الإنتحار.

أسماء أدوية الإكتئاب الحاد

تعتمد فكرة عمل أدوية الإكتئاب على ضبط الكيمياء الخاصة بالدماغ والتي تتحكم بها الناقلات العصبية وتلك المواد الكيميائية التي تؤثر بكيمياء المخ هي (الدوبامين، والسيروتونين، والنورابينفرين) ويحدد الدواء حسب حالة المريض ومن أسماء أدوية الإكتئاب الحاد هي:

  • أدوية (سيمبالتا، فيتزيما، بريستيك، إيفكسور إكس آر) وتلك المجموعة تسمى بمثبطات إسترجاع السيروتونين والنورابينفرين.
  • أدوية (ريميرون، فيبريد، الترازودون، التراينتليكس) ويطلق على تلك الأدوية مضادات الإكتئاب اللانمطية.
  • أدوية (بروزاك، زولوفت، سيليكسا، باكسيل، ليكسابرو) وتسمى بمثبطات إسترجاع السيروتونين الإنتقائية ودائماً ما يبدأ الطبيب المعالج رحلة علاجه مع المريض بتلك المجموعة وذلك لأن أعراضها الجانبية قليلة فلا تشكل عبء نفسي على المريض ولا تسبب له الإزعاج.