التخطي إلى المحتوى
امريفلوكان Amriflucan مضاد لفطريات الجلد والمهبل
امريفلوكان Amriflucan مضاد لفطريات الجلد والمهبل

امريفلوكان Amirflucan مضاد لفطريات الجلد والمهبل هو من أقوى الأدوية التي تعالج العدوى الفطرية بجميع أنواعها وخصوصاً الفطريات المهبلية والتي تصيب الرحم، وهو من الأدوية التي يظهر مفعولها من أول إستعمال وخلال 3 أيام على الأكثر.

امريفلوكان Amriflucan مضاد لفطريات الجلد والمهبل

دواعي استعمال امريفلوكان

  •  يكافح جميع أنواع الفطريات.
  • علاج العدوى الفطرية في الجسم مثل الفم والحلق.
  • الفطريات التي يتعرض لها الجهاز الهضمي.
  • معالجة الفطريات التي تصيب الرئتين والمريء.
  • يعالج الفطريات التي تنتج عن مرض الإيدز، والأمراض المزمنة، والأورام بأنواعها.
  • يعالج عدوى الفطريات التي تصيب البروستاتا عند الرجال.
  • مضاد واسع المجال ويعالج الفطريات التي تصيب العين.
  • يستعمل في علاج الفطريات الناتجة عن الإلتهاب السحائي.
  • مضاد للعدوى التي يمكن أن يتعرض لها المريض نتيجة العلاج الكيماوي.
  • يعالج عدوى الخميرة والتي يتعرض لها المهبل والفم.

إحتياطات إستعمال امريفلوكان

  • امريفلوكان آمن تماماً للمرأة الحامل وآمن على الجنين ولم تثبت الدراسات أي أضرار ناتجة عن إستخدامه، ولكن لا يجب إستخدامه لفترة طويلة إلا تحت إشراف الطبيب.
  • آمن الإستخدام في حالة الرضاعة الطبيعية وليس له أي آثار جانبية على الأم أو الرضيع.

آثار جانبية لامريفلوكان

  • الإحساس بفقدان الرغبة في الطعام.
  • ملاحظة تحول لون البول إلى اللون الغامق.
  • تغير لون البراز فيصبح ذا لون شاحب وباهت.
  • الميل إلى الغثيان والقيء.
  • الإحساس بالإعياء والتعب.
  • إنتفاخ في القدم والكاحل، والعينين واللسان.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم البلع بسهولة.
  • ظهور أعراض تشبه أعراض الزكام.
  • حدوث نزيف شديد.
  • ظهور بقع وكدمات في مناطق متفرقة من الجسم.
  • توهج في الجلد وإحمرار مع ظهور تقرحات والميل إلى الهرش.
  • تغير لون البشرة والعينين فيميل اللون إلى الإصفرار والشحوب.
  • تشنجات ونوبات صرع.
  • ألم في الشطر الأيمن من المعدة.

الجرعة المناسبة من امريفلوكان

  • تناول الدواء إستشارة الطبيب.
  • يجب تحديد مدة العلاج بواسطة الطبيب المعالج، والإلتزام بالمدة المحددة ولا ينبغي التوقف عن تناول الدواء حتى مع الإحساس بالتحسن لأن ذلك يتسبب في الإصابة بالعدوى مرة ثانية.
  • لا ينبغي أخذ كمية زيادة من الجرعة المحددة إلا بإستشارة الطبيب المعالج.
  • الجرعة المناسبة من الدواء غالباً تكون قرص واحد في اليوم.

أعراض الإصابة بالفطريات المهبلية

  • الشعور بالحرقان عند التبول، وأثناء العلاقة الحميمية.
  • تهيج في المهبل والحكة.
  • كثرة في الإفرازات المهبلية.
  • زيادة سُمك الإفرازات المهبلية تكون ذات لون أبيض وليس لها رائحة.
  • تورم في الفرج.
  • الإصابة بطفح مهبلي.
  • توهج الفرج وإحمراره.

الأسباب التي تؤدي للإصابة بالعدوى الفطرية

  • إختلال التوازن في المهبل بين نسبة الفطريات والبكتيريا التي توجد في المنطقة مما يؤدي إلى زيادة في معدل الخميرة في منطقة الفرج مما ينتج عنه ما يسمى بعدوى الخميرة والإحساس بالحرقان والحكة وظهور الأعراض السابق ذكرها.
  • الإصابة بعدوى الخميرة في المهبل تنتج عن معاناة الجهاز المناعي من الضعف.
  • مرض السكر الغير متابع جيدًا.
  • بضع المضادات الحيوية والتي تعمل على التقليل من معدل البكتيريا العضوية اللبنية التي توجد في منطقة المهبل، وحدوث تغير في PH منطقة المهبل.
  • بعض أنواع موانع الحمل والتي هي في صورة أقراص تعمل على زيادة معدل هرمون الإستروجين في الجسم مما ينتج عنه الإصابة بالفطريات في منطقة المهبل.