التخطي إلى المحتوى
تركيا: تضرر الإقتصاد وانخفاض عائدات السياحة في عام 2016
وفقا لأرقام رسمية نشرت أمس, انخفضت عائدات السياحة في تركيا بنسبة 30٪ تقريبا خلال سنة 2016 التي تميزت بالعديد من الهجمات الارهابية ومحاولة فاشلة للانقلاب على السلطة.
وفقا لمكتب الإحصاء الوطني (Tuik)، انخفضت عائدات السياحة بنسبة 29.7٪ لتصل إلى نحو 22 مليار دولار، مقابل أكثر من 31 مليار دولار في العام السابق. وقد تعرضت تركيا في عام 2015 لموجة من الهجمات الارهابية القاتلة، المرتبطة بالتمرد الكردي أو الجهاديين من مجموعة الدول الإسلامية، فضلا عن محاولة انقلاب في يوليو تموز.
وفي عام 2016، انخفض عدد الزائرين بنسبة 24.6٪ مقارنة بالعام السابق. حيث سجل حوالي 31 مليون شخص زاروا تركيا، مقابل ما يقرب من 42 مليون في عام 2015. ومن بين هؤلاء حوالي 20٪ من الأتراك الذين يعيشون في الخارج.
وانخفض الإنفاق للفرد الواحد أيضا من 756 دولار في المتوسط في 2015 إلى 705 دولار في عام 2016. وتدهور قطاع السياحة، الذي يُذر إيرادات ما يقرب من 5٪ من الناتج المحلي الإجمالي، حيث كان لها تأثير قوي على النمو التركي. فقد تراجع الاقتصاد في الربع الثالث من العام 2016 للمرة الأولى منذ عام 2009، مع تقلص يقارب الـ 2٪ مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.
واستهدفت الهجمات بشكل خاص الوجهات السياحية مثل المنطقة التاريخية في اسطنبول في يناير 2016 و المطار الدولي أتاتورك في يونيو حزيران. وعندما أرادت تركيا طي صفحة هذه السنة السوداء، وقع هجوم في ملهى ليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة الميلادية أدى إلى مقتل 39 شخص معظمهم من الأجانب.
وتظل السلطات التركية متفائلة لعام 2017, إذ تعول على انتعاش السياحة من روسيا بعد تطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة, ففي آب أغسطس، انخفض عدد السياح الروس بنحو 84٪ بالمقارنة مع شهر آب عام 2015. وأعرب وزير الثقافة “نبي أفشي” الأسبوع الماضي عن أمله في أن “2017 سيكون أفضل من 2016 و 2018 أفضل من عام 2017.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *