التخطي إلى المحتوى
تونس تنوي اصدار صكوك اسلامية بقيمة 500 مليون لعام 2017 بهدف سد عجز الموزانة العامة

ضمن العجز المالي التي تعاني منها دولة التونسية من ازمة اقتصادية ادات الى التاثير على معدلات الايرادات المالية التي تساعد الميزانية الخاصة بالحكومة التونسية، وهذا ما ظهر من خلال الموازنة لعام 2017، وتسعى الحكومة التونسية إلى الحصول على تمويل خارجي يقدر بـ 2.85 مليار دولار بهدف تخطئ الازمة التي تعاني منها الميزانية.

وفي هذا السياق قامت لمياء الزريبي وزيرة المالية التونسية بالحديث للوكالة العالمية رويترز بإن الحكومة بدأت بالعمل على التفكير بخصوص اصدار صكوك اسلامية خلال الفترة القادمة بقيمة خمسمئة مليون دولار لعام 2017، بهدف العمل على المساعدة من العجز المالي الذي تعاني منه الحكومة.

كما إن لمياء الزريبي وزيرة المالية التونسية تحدثة بإن الحكومة تسعى خلال الفترة القادمة إلى القيام ببيع صكوك مالية تقدر بقيمة  ملياريورو (1.07 مليار دولار) حيث أنه من المقرر البدء بخصوص الجولة الترويجية لهذه الصكوك في الخامس من فبراير/شباط المقبل، كما انها اضافت إلى انه قد تقوم تونس بطرح المزيد من الصكوك بناء علىالاحتياجات الخاصة بها لسد العجز المالي التي تعانيه الميزانية.

حيث اوضحت الوزيرة بإن الهدف الاساسي من عملية اصدار الصكوك خلال الفترة القادمة، من أجل العمل على تنويع التمويل الممنوح لها وسد الهجز المالي، وتعتبر هذه المرة الاولى التي تقوم الحكومة التونسية بالكشف عن معلومات خاصة بإصدار الصكوك الاسلامية منذ الاعلان عنها خلال الفترة الماضية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *